728 x 90

إيران: وفاة 4 عمال بسبب سقوطهم في حوض الأمونيا

  • 8/26/2019
رجال الإسعاف
رجال الإسعاف

توفي أربعة عمال في حوض للأسماك في إحدى قرى شوشتر في غرب إيران لسوء الحظ نتيجة استنشاق غاز الأمونيا.
تشير التقارير إلى أنه بعد سقوط عامل في حوض الأمونيا، ذهب ثلاثة عمال آخرين إلى الحوض لمساعدته، والتي للأسف تعرضوا الاختناق وفقدوا أرواحهم.
في الحادث، تسمم ستة من رجال الإسعاف من قسم الطوارئ في الأهواز ونقلوا إلى المستشفى.

جدير بالذكر أن إيران تحتل المرتبة 102 في العالم من حيث مراعاة قواعد السلامة المهنية بين بلدان العالم وهي مرتبة دانية جدًا.

سبق وأن اعترف أحد مسؤولي نظام الملالي أن في إيران يفقد مالايقل عن ألف عامل بناء أرواحهم في حوادث العمل سنويًا.

الوضع المأساوي لانعدام شروط الأمان في بيئة العمل هو إحدى القضايا التي ظلت مخفية ولم يتم الاهتمام به وسط أنواع مختلفة من الكوارث الاجتماعية والاقتصادية في نظام الملالي .

ويجبر العمال المحرومون في إيران على الاستمرار في العمل من أجل البقاء حتى عند عدم توفير الحد الأدنى من شروط الأمان لهم، مما يؤدي إلى إما فقدان حياتهم، أو إصابتهم بكدمات شديدة في طوال عمرهم أو إصابتهم بالمرض وبالعوق والعمل طول حياتهم دون أي تأمين أو إمكانية.

30ألف حادث عمالي في العام الماضي

قال مساعد شؤون سلامة العمل في الادارة العامة للتأمين الاجتماعي باسم «داريوش بناهي زاده» ان السبب الرئيسي لحوادث العمل ناجم عن استخدام أجهزة غير قياسية. وهذا يعني أن العمال مجبورون علی استخدام المعدات غير القياسية.
وأکد مساعد شؤون سلامة العمل واللجان الطبية في الادارة العامة للتأمين الاجتماعي وقوع أکثر من 30 ألف حالة حادث ناجم عن العمال في العام الماضي، واحصائيا کان العدد الأکثر للحوادث في ورش عمل تحت سيطرة الادارة العامة لشرق طهران.
وأکد أن نسبة الحوادث الناجمة عن العمل في بلدنا کبيرة وأضاف: في العام الماضي أکثر من 30 ألفا من العمال اصيبوا بحوادث عن العمل وأکثرها تتعلق باصابات في اليدين والاصابع.
وشدد داريوش بناهي علی أنه يجب أن نخفض المخاطر للعمال في ورش العمال والمعامل وتابع يقول:
«علی مدی العام الماضي أکبر أسباب الحوادث في أماکن العمل کان طرق العمل والاهمال واستخدام الأجهزة دون حماية ومعدات متعرضة للعطب».
وقال: «الأحداث الرئيسية تتعلق بالأحداث التي وقعت في استخدام المعدات غير القياسية».
مشيرا إلی العلاج المباشر لمنع وقوع حوادث في مکان العمل وقال: «حوادث العمل في بعض البلدان مثل اليابان منخفضة جدا وفي بعض البلدان أيضا بشکل جزئي ولکن في بلدنا هذه الحوادث کبيرة».
واعتبر معظم الأحداث في الأصابع، وقال: «معظم الحوادث المرتبطة بالعمل في اليدين والأصابع والأحداث معظمها متعلقة باليدين وبالتالي نحن بحاجة إلی مراعاة قوانين السلامة في ورش العمل ».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات