728 x 90

إيران.. معلمة وناشطة مهنية بين معتقلي إضراب المعلمين

  • 11/20/2018
فاطمة بهمني وهنغامه واحديان ووالدها عباس واحديان
فاطمة بهمني وهنغامه واحديان ووالدها عباس واحديان

إيران.. معلمة وناشطة مهنية بين معتقلي إضراب المعلمين

أعلن المجلس التنسيقي للنقابات المهنية للتربويين اعتقال 12 معلماً حتى الآن. معلمة تدعى السيدة «واعظي» من مدينة شيراز وناشطة مهنية من مدينة أراك «فاطمة بهمني» ، ضمن المعتقلين أثناء إضراب واعتصام المعلمين.

وعقدت إضرابات واعتصامات المعلمين و التربويين في يومي 13و 14نوفمبر، وشاركت المعلمات بنشاط في حركة الاحتجاج هذه.

ووفقاً للمجلس التنسيقي، تم اعتقال 12 معلماً وتم استدعاء 30 ناشطاً مهنيًا من المعلمين واستجوابهم، وتم إرسال أكثر من 50 رسالة تهديد إلى المعلمين المحتجين.

واحتجزت السيدة «فاطمة بهمني» وهي ناشطة مهنية للمعلمين من قبل وزارة المخابرات يوم 13 نوفمبر2018 في مدينة اراك. وأيضًا السيدة «واعظي» من بين المعلمين المحتجزين في مدينة شيراز.

خلال موجة الاعتقالات التعسفية للمعلمين والناشطين المهنيين، قبضت قوات الأمن على السيد «عباس وا حديان» يوم 11 أكتوبر2018 بسبب نشاطه في الرابطة المهنية للمعلمين بمدينة مشهد وتم نقله إلى مكان مجهول ولا تتوافر معلومات عن مصيره.

وفي هذا الصدد، أعلنت ابنة السيد واحديان «هنغامه» في رسالة مفتوحة عن عدم معرفة مصير والدها

وأعربت هنغامه واحديان عن قلقها بشأن حرمان والدها من الوصول إلى محامٍ قائلة: "مشكلتنا الرئيسية هي عدم تحمّل أي مؤسسة المسؤولية وتجاهل القضية من قبل الجميع. إن الحد الأدنى من حقوقنا باعتبارنا أسرة السجين هو معرفة أين وكيف صحته والقيام بلقاء قصير معه ولكن لم يتم توفر ذلك بعد مرور33 يومًا ونحن لا نعرف بأي تهمة تم اعتقاله وأين هوحاليًا.

وكتبت هنغامه في جزء آخر من هذه الرسالة المفتوحة: يا أبي العزيز أشعر بالخجل وأنا لم أتمكن من أن أجدك بعد مرور 36 يومًا. إذا لم تكن أنت وأمثالك فلن أتمكن أنا وجيلي من الحصول على حرية حقيقية أبدًا. راجعت جميع الأجهزة ورأيت كل أنواع السلوكيات القبيحة والمسيئة وجربتها، لكنني ما زلت لا أتراجع وأستمر. أنا متأكدة من أننا نحتفل في يوم من الأيام بحريتنا يدًا بيد، إلى جانب جميع أصدقائك ...

مختارات

احدث الأخبار والمقالات