728 x 90

إيران.. مخاوف من إعدام معتقلي انتفاضة 2017 في اصفهان

  • 7/30/2020
تجمع ذوي معتقلي الانتفاضة في عام 2017 المحكوم عليهم بالإعدام من قبل محكمة اصفهان
تجمع ذوي معتقلي الانتفاضة في عام 2017 المحكوم عليهم بالإعدام من قبل محكمة اصفهان

تفيد الأخبار الواردة احتمال الإعدام السري لـ 5 سجناء محكوم عليهم بالإعدام من معتقلي الانتفاضة في 2017 في السجن المركزي في اصفهان وتعيش عوائلهم في حالة من الخوف الشديد من هذا الوضع.

وتؤكد الأخبار الواردة من أقرباء هؤلاء المحتجين الخمس ممن اعتقلوا في انتفاضة 2017 والمحبوسين في السجن المركزي في اصفهان، قطع اتصالاتهم بعوائلهم.

من جهة أخرى، تشديد الأجواء الأمنية في مدينة نيكبخت في اصفهان (مدينة إقامة هؤلاء السجناء الخمسة) وتصريحات بعض المسؤولين المجرمين للنظام في الادعاء العام للجلادين في اصفهان لعوائل هؤلاء أثارت قلقا شديدا من تنفيذ الحكم سرا.

وجاء في التقرير: «انقطع اتصال كل من مهدي صالحي قلعه شاهرخي، ومحمد بسطامي، ومجيد نظري كندري، وهادي كياني، وعباس محمدي مع عوائلهم وأن بعض المسؤولين أدلوا بحديث تفوح منه رائحة إعدام هؤلاء السجناء الخمسة قريبا خلال الساعات المقبلة. إضافة إلى ذلك تشديد الأجواء الأمنية في المدينة تسبب في مضاعفة هذا القلق لدى عوائلهم».

وكان آفراد عوائل هؤلاء السجناء قد احتشدوا يوم الأربعاء 29 يوليو أمام الادعاء العام في اصفهان للاحتجاج على الأحكام الصادرة على أبنائهم. وهدد مسؤولو الادعاء العام المجرمون في اصفهان العوائل وقالوا «لا تحتشدوا فهذا تضركم»!

ثم هاجمت القوات القمعية المحتشدين وانهالت عليهم بالضرب المبرح خوفا من اتساع نطاق هذه التجمع الاحتجاجي.

يذكر أن في الساعة التاسعة من صباح يوم الأربعاء 29يوليو اجتمعت عوائل السجناء المحكوم عليهم بالإعدام ممن تم اعتقالهم خلال انتفاضة عام 2017 أمام مبنى الادعاء العام الواقع في شارع نيكبخت في اصفهان واحتجوا على وضع ملفات أبنائهم.

وطالبت عوائل السجناء في التجمع بإقامة محكمة عادلة وعلنية بحضور وسائل الإعلام.
وخلال التجمع، حضر أحد مسؤولي النظام الإيراني في الادعاء العام الموقع وهدد العوائل قائلا: «لا تجتمعوا فله عواقب سيئة»!
ثم هاجمت القوات الأمنية خوفا من اتساع نطاق الاحتجاج عوائل المعتقلين بوحشية وانهالت عليهم بالضرب بالهراوات وفرقتهم.
يذكر أن السلطات القضائية في اصفهان أعلنت في الأيام الماضية أنه تم صدور أحكام بالإعدام على 8 من معتقلي انتفاضة.