728 x 90

إيران .. عمل إجرامي آخر بإعدام ثلاثة سجناء من أهل السنة بمدينة مشهد

الإعدام في إيران
الإعدام في إيران

أعدم جلاوزة خامنئي ثلاثة سجناء من أهل السنة، حميد راست بالا، وكبير سعادت جهاني، ومحمد علي آرايش، في سجن وكيل آباد في مشهد يوم الخميس 31 ديسمبر.

وبحسب موقع " هرانا '' في الأول من يناير2021 فإن الإعدام المفاجئ لهؤلاء الأشخاص تم في حالة حرمت فيها عائلاتهم من الزيارة الأخيرة. تم نقل السجناء إلى مكان مجهول يوم الأربعاء 30 ديسمبر.

حميد راست بالا، وكبير سعادت جهاني، ومحمد علي آرايش، إلى جانب فرهاد شاكري، وعيسى عيد محمدي، وحكيم عظيم كركيج، وتاج محمد خرمالي، وعبد الرحمن كركيج، وحسين وارسته سليماني، تم اعتقالهم عام 2015 من قبل عناصر مخابرات النظام واحتجزوا في الحبس الانفرادي لمدة 10 إلى 12 شهرًا بمعتقل مخابرات مشهد. وكانوا محتجزين في سجن وكيل أباد في مشهد منذ حوالي 4 سنوات.

لم يتمكن هؤلاء المواطنون من الوصول إلى محامٍ منتخب أثناء المحاكمة وحُرموا من فرصة الدفاع عن أنفسهم بشكل عادل في المحكمة.

وبحسب وكالة أنباء (هرانا)، قال مصدر مطلع: "حسن حيدري، المحقق الأول في القضية، عذبهم شخصيًا بالسياط وهددهم. كما أضرب فرهاد شاكري عن الطعام لمدة 4 أشهر و 17 يومًا احتجاجًا على عدم حسم ملفه.

حميد راست بالا ابن جلال متزوج ويبلغ من العمر 36 عاما من محافظة كلستان.

وكان كبير سعادت جهاني بن علي ومحمد علي آرايش بن بعيد الله من سكان محافظة كلستان.

وكان حميد راست بالا قد كتب في وقت سابق في رسالة يصف فيها فترة الاستجواب والضغط من مسؤولي الأمن للحصول على اعتراف متلفز منه.

هذا و ارتكب ايضا النظام الإيراني 4 إعدامات إجرامية لسجناء في سجن سبيدار بالأهواز

4 إعدامات إجرامية لسجناء في  سجن سبيدار بالأهواز

4 إعدامات إجرامية لسجناء في سجن سبيدار بالأهواز

في عمل إجرامي أعدم جلادو خامنئي 4 سجناء في سجن سبيدار بمدينة الأهواز جماعيًا. تم اعتقال أحد السجناء عن عمر يناهز 18 عامًا وبعد قرابة عشر سنوات في السجن، تم إعدامه عن عمر يناهز 27 عامًا. ولم ينشر أنباء عن هذه الإعدامات الإجرامية في وسائل إعلام النظام.

ذات صلة: