728 x 90

إيران.. في عملية إجرامية ينفذ النظام عملية إعدام لسجين سياسي في زاهدان

  • 4/25/2020
الإعدام في إيران2
الإعدام في إيران2

أعدم جلاوزة خامنئي في سجن زاهدان يوم الخميس 23 أبريل السجين السياسي عبدالواسط دهاني.

وقبل 4 سنوات كان جهاز القضاء للنظام قد أصدر حكمًا على دهاني بالإعدام بتهمة «العمل ضد الأمن الوطني». السجين السياسي عبدالواسط دهاني كشف في رسالة تسربت إلى خارج السجن عن جوانب من أعمال التعذيب التي مورست عليه.

وجاء في جانب من الرسالة: أقبع في سجن زاهدان المركزي بتهمة التعاون مع مجموعات معادية للنظام. تم اعتقالي من قبل المخابرات والمباحث وقوى الأمن الداخلي ونقلوني إلى قسم المباحث في زاهدان حيث تعرضت لأبشع حالات التعذيب.

قيّدوا أيدي وعلقوني وعذبوني بطريقة بشعة وكانوا يضربوني بالكابلات على راحة قدمي وكانوا يسخنون راحة أقدامنا بما يسمونه ”قداحة نووية“. كما اعتقلوا أفراد عائلتي وهددوهم بأن يضغطوا عليّ للاعتراف بما يملون عليّ وأنا لم أتحمل هذه الأعمال للتعذيب.

ورضخت لاعترافات واهية وبالنتيجة أصدروا في المحكمة حكما بالإعدام عليّ بتهمة واهية».

الفاشية الدينية تنفذ11 عملية إعدام في سجون جوهردشت وكرمانشاه وسنندج ودستجرد

بدأت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران عشية شهر رمضان وبينما تفشت كارثة كورونا في سجون البلاد، موجة جديدة من الإعدامات في مختلف المدن الإيرانية.

في يوم الأربعاء وحده أعدم جلادو النظام مالايقل عن 11 سجينًا في سجون جوهردشت وكرمانشاه وسنندج ودستجرد في اصفهان.

في سياق اصدرت المجلس الوطني لـ المقاومة الإيرانية بياناً جاء فيه :عشية شهر رمضان وبينما انتشر فيروس كورونا في السجون، بدأت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران موجة جديدة من الإعدامات في عموم البلاد وفي مختلف المدن.

في يوم الأربعاء وحده أعدم جلاوزة النظام مالايقل عن 11 سجينًا في سجون كوهردشت وكرمانشاه وسنندج ودستجرد باصفهان.

ففي سنندج تم إعدام لقمان أحمد بور 30 عامًا من أهالي مدينة بانه شنقًا، وقبله بيوم تم نقل السجين شايان سعيد بور الذي كان عمره وقت اعتقاله 17 عامًا من سجن سنندج إلى سقز وتم إعدامه في سجن سقز حيث هرب منه. وهناك 5 سجناء آخرين ينتظرون الإعدام في سنندج.

ذات صلة:

11 عملية إعدام في سجون إيران لخلق أجواء الرعب والسيطرة على أزمة كورونا

المقاومة الإيرانية:إعدام سجين في سقز كان عمره أثناء اعتقاله 17 عامًا عمل إجرامي