728 x 90

في إيران عدد ضحايا كورونا في 341 مدينة يتجاوز 62600 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

أزمة في طهران ومشهد

أعلن النظام في إحصاءاته المفبركة أن عدد الوفيات خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 162، وهو أعلى رقم منذ البداية.

المتحدثة باسم وزارة الصحة: ​​لدينا ارتفاع ملحوظ في إحصائيات محافظة طهران منذ يوم الأحد، وهو أمر مثير للقلق

زالي: بلغ عدد الأشخاص الداخلين إلى المستشفيات في طهران أمس 521 شخصًا

خدا كرمي، رئيس لجنة الصحة في مجلس مدينة طهران: حتى الآن، فقد أكثر من 5000 من مواطني طهران حياتهم

جامعة مشهد للعلوم الطبية: تجاوزت الأوضاع في مشهد الخط الأحمر ... 900 من مرضى كورونا والأشخاص المشتبه بإصابتهم بكورونا يأتون للاختبار يوميا

في الأيام الثمانية الماضية، توفي 167 شخصًا في مستشفى كنجيان في دزفول. ارتفع عدد الضحايا في المستشفى إلى 624 منذ 20 من فبراير

الوضع في بروجرد وخرم آباد خطير، توفي 100 شخص على الأقل في سلسله ودلفان. لا يسمحون للمستشفيات بتوظيف كوادر ويتم توظيف الممرضات كعمال لمدة 89 يومًا لتجنب التأمين.


أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الإثنين 29 يونيو،

أن ضحايا كورونا في 341 مدينة في إيران يتجاوز 62600 شخص.

وكان عدد الضحايا 4785 في محافظة خوزستان، و3790 في محافظة خراسان رضوي، و3180 في محافظة كيلان، و2295 في محافظة لرستان، و1990 في محافظة البرز، و1415 في محافظة همدان، و780 في محافظة كرمان، و585 في محافظة بوشهر، و559 في محافظة زنجان، و540 في محافظة قزوين، و175 في محافظة خراسان الجنوبية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة في النظام في إحصائيتها المفبركة إن 162 شخصا توفوا خلال الـ 24 ساعة الماضية وهو أعلى عدد منذ البداية.

وأضافت: «منذ يوم الأحد شهدنا ارتفاعًا كبيرًا في عدد الداخلين إلى المستشفيات في محافظة طهران وهو أمر مثير للقلق ... إن محافظات خوزستان وكردستان وأذربيجانين الشرقية والغربية وهرمزكان وبوشهر وخراسان رضوي وكرمانشاه هي من المناطق الحمراء ومحافظات إيلام ولرستان وكلستان في حالة إنذار».


وقال محمد رضا محبوب فر، عضو لجنة مكافحة كورونا: «ثلاثة من كل عشرة أشخاص في أصفهان ناقلون لفيروس كورونا ... ومع انتشار كورونا في البلاد، ارتفع معدل الوفيات أيضًا. يمكن أن نجرأ في القول إن كل 15 دقيقة شخصان (أي 192 في 24 ساعة) يفقدان حياتهما بسبب كورونا» (وكالة مهر للأنباء، 28 يونيو)


في طهران، أعلن زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا، أنه تم إدخال 399 شخصًا إلى الأجنحة العادية و122 شخصًا في وحدة العناية المركزة خلال الـ 24 ساعة الماضية وقال: «الأعداد في طهران... تتغير بشكل مثير للقلق.. لأول مرة زاد عدد الداخلين إلى المستشفيات عن عدد المتعافين» (تلفزيون النظام 28 يونيو).

وقال خداكرمي، رئيس اللجنة الصحية لمجلس مدينة طهران: «منذ بداية تفشي كورونا ولحد الآن، فقد أكثر من 5000 مواطن من طهران حياتهم» (مدارا 28 يونيو).

وفي وقت سابق، في 11 يونيو / حزيران، قال زالي إن «معدل الوفيات في محافظة طهران أقل بكثير مما هو عليه في بقية محافظات البلاد ... ومتوسط ​​عمر الوفيات في طهران أكبر بعشر سنوات من المتوسط ​​الوطني».

في لرستان يقول الأطباء إن الوضع في بروجرد وخرم آباد خطير، فقد توفي 100 شخص على الأقل في سلسلة ودلفان، والأعداد ليست مسجلة في أية إحصائية. 10٪ على الأقل من طاقم التمريض مصابون بالفيروس. في المستقبل القريب، ستصبح كوادر العلاج خارج الخدمة.

المستشفيات تفتقر إلى الممرضين والممرضات. لكن لا يُسمح للمستشفيات بتوظيف كوادر ويتم توظيف الممرضين والممرضات كعمال لمدة 89 يومًا لتجنب التأمين. لم يعد لدى رؤساء الجامعات المال لإعداد الأقنعة والمواد.

وفي خراسان رضوي، قال سكرتير مجموعة عمل كورونا في جامعة مشهد للعلوم الطبية: «لقد تجاوز الوضع في مشهد الحد الأحمر. يبلغ عدد المصابين في المستشفيات الخاضعة لهذه الجامعة أكثر من 600، وهو الأعلى خلال تفشي كورونا ... ويبلغ العدد اليومي للداخلين إلى المستشفى بين 120 و 150 شخصًا» (ايرنا 29 يونيو).

وقال عضو هيئة التدريس في جامعة مشهد للعلوم الطبية: «الوضع في مشهد أصبح مثلما كان عليه في مارس وأبريل وربما أسوأ. أجنحة الطوارئ والمستشفيات مليئة بمرضى كورونا. بحيث أن معظم الطاقم الطبي اصيبوا بالفيروس، لدينا مشكلة مع الطاقم الطبي ونحن تحت الضغط» (ايسنا 29 يونيو).

وبحسب رئيس قسم الإعلام بالجامعة، فقد راجع حوالي 400 مصاب بكورونا وحوالي 500 شخص مشتبه بإصابتهم بكورونا إلى المستشفيات ومختبرات التشخيص في مشهد كل يوم في الأسبوع الماضي» (عصر إيران 28 يونيو).

وفي خراسان الجنوبية، قال مدير قسم الأمراض المعدية بجامعة بيرجند للعلوم الطبية: «زاد معدل الحالات الإيجابية للمصابين بكورونا في خراسان الجنوبية، وخاصة في بيرجند، زيادة كبيرة.

لحد الآن امتلأ جناحان من ICU بالمصابين بفيروس كورونا في بيرجند ونحن بصدد تشغيل وإعداد الجناح الثالث. قبل يومين، تم إنشاء وحدة العناية المركزة الجديدة للمصابين في مستشفى ولي عصر، الذي أصبح ممتلئًا الآن» (ايسنا 29 يونيو).

في خوزستان، قال نائب رئيس جامعة جندي شابور للعلوم الطبية في الأهواز: «طال الوضع الأحمر في خوزستان إلى 6 أسابيع. بسبب الضغط على نظام الرعاية الصحية، يجب فرض قيود من أجل استراحة الطاقم الطبي» (ايرنا 29 يونيو).

وقال رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية: «إن الوضع في جنوب غرب خوزستان خطير بحيث أنه إذا لم يتم تطبيق القيود في هذه المنطقة، فإن دخول المصابين إلى مستشفيات المنطقة سيكون خارج السيطرة» (ايرنا 28 يونيو).

وفي دزفول قال الأطباء إن 167 شخصاً على الأقل توفوا في مستشفى كنجيان في دزفول بسبب فيروس كورونا في الأيام الثمانية الماضية. ارتفع عدد الوفيات في المستشفى إلى 624 منذ 20 فبراير.

وفي هرمزكان، قال رئيس مجلس مدينة بندر عباس: «المواطنون غير راضين ويشتكون عن قرارات الحكومة ... بندر عباس لا تزال تواجه مشاكل جادة في المعدات الطبية والطاقم الطبي. تجاهلت الحكومة حقوق بندر عباس من خلال إخفاء المعلومات المختلفة. (ايلنا 28 يونيو).



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

29 يونيو (حزيران) 2020