728 x 90

في إيران.. عدد الوفيات جراء كورونا في 323 مدينة أكثر من 48200 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

وفقاً لوزارة الصحة ومسؤولي النظام في محافظات خوزستان، أصفهان، أذربيجانين الشرقية والغربية، لرستان، كردستان، كرمانشاه، هرمزكان، سيستان وبلوجستان، مازندران، همدان، كرمان وإيلام في حالة حمراء أو إنذار وأزمة.

20 من 28 مدينة في خوزستان وضعها أحمر من حيث كورونا.


أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الأحد، 31 مايو2020،

أن عدد ضحايا كورونا في 323 مدينة في إيران يتجاوز 48200 شخص.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خوزستان 3665، وفي مازندران 2745، وفي سيستان وبلوجستان 1485، وفي لورستان 1485، وفي أذربيجان الغربية 1310، وفي كردستان 920، وفي إيلام 302.


وأعلن متحدث باسم وزارة الصحة في إحصائية مفبركة أن عدد ضحايا كورونا ارتفع خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 63 وعدد الحالات الجديدة ارتفع إلى 2516 وقال: «محافظات اصفهان وأذربيجانين الشرقية والغربية ولرستان وكرمانشاه وهرمزكان وسيستان وبلوشستان تعيش حالة إنذار» (ايرنا 31 مايو).


قال نائب مدير جامعة العلوم الطبية في طهران: «ليس لدينا مستشفى نظيف. لا يمكننا الإعلان عن مستشفى نظيف، لأن فترة حضانة فيروس كورونا طويلة» (وكالة أنباء إيرنا، 30 مايو).


وفي خوزستان، قال نائب رئيس جامعة الأهواز للعلوم الطبية في شؤون الصحة: ​​«20 مدينة من أصل 28 مدينة في خوزستان وضعها أحمر من حيث كورونا. معدل حدوث الإصابات في المحافظة مرتفع وأكثر من المتوقع. منذ 20 أبريل، مع تقليل القيود، زاد عدد الإصابات في خوزستان» (إيرنا، 31 مايو).


وقال مولوي، عضو مجلس شورى النظام عن آبادان: «إن فيروس كورونا منتشر في خوزستان إلى حد كبير. المواطنون في خوزستان بدأوا يفقدون أرواحهم. العدد اليومي للمصابين في خوزستان يحتل المرتبة الأولى في البلاد» (صحيفة جوان الناطقة باسم قوات الحرس 31 مايو).

في دزفول، «يتزايد عدد المصابين أيضًا بشكل كبير، وقد تسبب هذا الاتجاه التصاعدي في إثارة موجة من القلق بين المواطنين الذين يرون هذا المنحى التصاعدي بأنه جاء نتيجة عدم تدبير المسؤولين» (وكالة أنباء قوة القدس 31 مايو).


في أصفهان، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «حتى الآن، توفي ألف شخص بسبب كورونا ... الطاقم الطبي لا يزال يتصارع مع كورونا» (وكالة بورنا للأنباء، 30 مايو). وفي مقابلة أخرى، قال:

«ألف ومائة مريض مصابون بكورونا في أصفهان فقدوا أرواحهم دون منطقة كاشان ... مطالب الأطباء منذ أبريل 2019 ومطالب طاقم التمريض لم يتم دفعها منذ يونيو من العام الماضي وأولويتنا هي أن يتم دفع هذه المطالب» (موقع قلم، 30 مايو).


وفي كردستان، قال عضو مجلس مدينة سنندج: «الوضع حرج. إعطاء صورة طبيعية عن الوضع تحت أي ذريعة هو محاولة لإزالة المسألة... لسوء الحظ، فإن حصيلة الوفيات أعلى من الإحصائيات الرسمية في معظم الأيام، وفقاً للمعلومات التي قدمتها منظمة المقابر.

في الآونة الأخيرة، تم دفن خمسة وأحيانًا ستة ضحايا أو المشتبه بإصابتهم بكورونا في مقبرة بهشت ​​محمدي كل يوم (غريب سجادي-إيمينا، 30 مايو).

وقال نائب رئيس جامعة كردستان للعلوم الطبية إن «الاتجاه نحو زيادة انتشار فيروس كورونا في ثلاث مدن سنندج وسقز ومريوان مثير للقلق للغاية». (وكالة أنباء قوة القدس 30 مايو).

وفي همدان، قال نائب رئيس جامعة ابن سينا ​​للعلوم الطبية: «كانت هناك حالات تفشي هذا الوباء في العائلات والأحياء الصغيرة التي كانت على اتصال ببعضها البعض» (ايسنا 31 مايو).

وفي هذه المحافظة «آعلنت المستشفيات عن نقص في أسرة العناية المركزة للمرضى غير المصابين بكورونا. في الأيام القليلة الماضية، شهدنا نقصًا في أسرة العناية المركزة في مستشفى بهشتي وارتباك المرضى في حال حرجة» (وكالة أنباء قوة القدس، 30 مايو).


قال رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية في اذربيجان الشرقية: «نظرا لرفع القيود، فإننا نشهد زيادة في عدد المصابين بكورونا في سن أصغر، خاصة بين الشباب. خمسون بالمائة من المصابين بالمرض هم دون سن الخمسين» (صحيفة انتخاب 30 مايو).

وفي كرمان، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «إن تفشي كورونا في المدن الجنوبية في محافظة كرمان في حالة متأزمة. 35٪ من المصابين بكورونا في جنوب محافظة كرمان هم من القوى الإدارية والموظفين. في الوضع الحالي، يجب منع أي تجمع» (وكالة أنباء قوة القدس، 30 مايو).


وفي كرمانشاه، قال قائممقام قصر شيرين: «إن الوضع في هذه المدينة مقلق من حيث زيادة عدد المصابين بكورونا» (إيرنا 31 مايو).


وفي محافظة إيلام، أشار المحافظ إلى زيادة المصابين بكورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفيات في المحافظة وقال: «إن زيادة عدد المصابين في إيلام هي جرس إنذار وينبغي أخذ هذا التحذير على محمل الجد» (وكالة أنباء قوة القدس، 31 مايو).


أفادت وكالة الأنباء الرسمية للنظام اليوم أن محافظة مازندران، مع 300 مريض في المستشفى يعانون من «حالة تنفسية حادة»، هي من بين 8 محافظات «بلغت حد الإنذار من حيث تفشي فيروس كورونا».

وتعني كلمة «حالة تنفسية حادة» الموت الوشيك في قاموس الملالي وأدبيات صحة نظام الملالي القائمة على التستر والتعتيم على الحقائق.


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

31 مايو (أيار) 2020