728 x 90

إيران.. صدور حكم على الناشطة المدنية بالحبس لمدة4 سنوات و5 أشهر

  • 3/24/2019
الناشطة المدنية الإيرانية رضوانه أحمد خان بيغي
الناشطة المدنية الإيرانية رضوانه أحمد خان بيغي

تم إصدار حكم على الناشطة المدنية «رضوانه أحمد خان بيغي» بالحبس التنفيذي لمدة أربع سنوات وخمسة أشهر.

يوم الأحد 19مارس 2018 أقيم أول جلسة لمحكمة هذه الناشطة المدنية في الشعبة الـ 26 في محكمة طهران برئاسة القاضي «أفشار». وتدهورت الحالة الصحية للسيدة «رضوانه أحمد خان بيغي» في السجن التي كانت تعاني سابقًا من مرضي التشنج والصرع.

وفي عمل غير قانوني، رفض «محمد نصيربور» قاضي التحقيق للشعبة الثانية للنيابة العامة في سجن إيفين، قبول الكفالة لهذه الناشطة المدنية ولم يسمح لمحاميها بدخول الملف بشكل مفتوح إضافة إلى تمديد اعتقال السجينة.

ويهدف النظام الإيراني من خلال زيادة الضغط على السجناء السياسيين، بمن فيهم السجناء والناشطات المدنيات إلى خلق مناخ من الخوف على المجتمع، بزيادة الضغط على السجناء السياسيين، بمن فيهم السجينات. وبهذا يقوم بإرعاب المواطنين الناقمين وأبناء الشعب الإيراني الساخطين.

كما اعتقلت سحر كاظمي الناشطة المدنية والبيئية والمدربة الرياضية من أهالي سنندج، بسبب أنشطتها في مجال حقوق الإنسان وأصدرت محكمة سنندج حكمًا عليها بالحبس لمدة خمس سنوات..

وفي سياق متصل يوم 18 فبراير 2019 تم إصدار حكم على المعلمة المتقاعدة «معصومة عسكري» بالحبس لمدة خمس سنوات. واحتُجزت السيدة عسكري في ديسمبر 2019 من جديد وقبعت لمدة شهر واحد في الحبس الانفرادي في معتقل لوزارة المخابرات في عنبر 209 بسجن إيفينJ

وفي سياق موازٍ بعد إجراء محاكمتين غيرعادلتين للغاية صدر حكم على المحامية «نسرين ستوده» الناشطة في مجال حقوق الإنسان في إيران بالحبس لمدة 38 عامًا و 148 جلدة بالسوط.

وتقبع هذه المحامية المدافعة عن حقوق الإنسان 55 عامًا في السجن بسبب أنشطتها الإنسانية السلمية منها الدفاع عن الناشطات والنساء اللاتي يعارضن الحجاب القسري.

إن حجم الاعتقالات وأحكام الحبس الصادرة للناشطات لمدة أقل من شهرين فقط والتعامل الوحشي معهن يدل على أن النظام الإيراني قد استخدم طاقته القصوى لقمع حالات المعارضة السلمية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات