728 x 90

إيران.. شباب الانتفاضة يضرمون النار في مراكز القمع لنظام الملالي ورموزه

علي الرغم من تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في إيران يواصل الشبان المنتفضون أنشطتهم بقبول مجازفات كثيرة لكسر أجواء الرعب والتخويف في المجتمع الإيراني. إنهم يضرمون النار في مراكز القمع بما في ذلك مقرات للباسيج القمعي و رموزالنظام بمن فيهم صورًا لخامنئي وخميني وقاسم سليماني مما أدى إلى تعزيز معنويات الشبان لمواجهة نظام الملالي.

ويحاول النظام الذي يشعر بالذعر من أنشطة شباب الانتفاضة، منع نشاطاتهم باستخدام أنواع التدابير الاستخباراتية و العسكرية.

كشف قائد الباسيج لمقرات الوزارات في طهران عن خوف النظام من الانتفاضة وأنشطة شباب الانتفاضة وقال إن المجلس الأعلى لأمن النظام قد أحال في قرار صادر في أكتوبر الماضي مسؤولية الدفاع لمقرات الوزارات والدوائر إلى قوات الباسيج.

وقال حميد رضا قريشي قائد بسيج الوزارات والدوائر في فيلق يحمل اسم محمد رسول الله بطهران الكبرى: «قوات الباسيج مكلفة بتولي توفير الأمن والدفاع عن مقرات الوزارات وتشكيل القوات الضاربة الطارئة لمواجهة الأخطار والأحداث المفاجئة في الوزارات والدوائر».

قم – إضرام النار في لوحة عائدة إلى مقر للباسيج اللاشعبي

طهران – إضرام النار في لافتة تحمل صورتين لخامنئي وخميني البغيضتين

بابلسر– إضرام النار في لافتة عائدة إلى مقر للباسيج اللاشعبي

طهران– إضرام النار في باب لوحة عائدة إلى لجنة السرقة و النهب المعروفة بـ «خميني اللعين» للإغاثة

قم- إضرام النار في لافتة تحمل صورة للحرسي الهالك قاسم سليماني

كركان - إشعال النار في لافتة دعائية للنظام بجانب الطرق الخارجي

أنديمشك -إشعال النار في باب ولوحة عائدة إلى مركز لنشر الجهل والجريمة المعروف بالحوزة

اصفهان – إضرام النار في باب ولوحة عائدة إلى مقر للباسيج اللاشعبي

خرم آباد -إضرام النار في لافتة تحمل صورة للحرسي الهالك قاسم سليماني

كرج – إضرام النار في باب ولافتة قرب مقر للباسيج اللاشعبي

قم - إضرام النار في حوزة لنشر الجهل والجريمة

شهر ري - إضرام النار في صورة لخامنئي