728 x 90

إيران.. سيدّتان مسيحيتان وسيدّة بهائية يودعن السجن بسبب معتقداتهن

  • 12/19/2018
امرأتين مسيحيتين شيما وشكوفه زنكنه ومواطنة بهائية يكتا فهندج سعدي
امرأتين مسيحيتين شيما وشكوفه زنكنه ومواطنة بهائية يكتا فهندج سعدي

إيران.. سيدّتان مسيحيتان وسيدّة بهائية يودعن السجن بسبب معتقداتهن

تم إلقاء القبض على امرأتين مسيحيتين هما «شيما وشكوفه زنكنه» بمدينة الأهواز، وحُكم على امرأة بهائية تدعى «يكتا فهندج سعدي» بمدينة شيراز بالسجن التنفيذي لمدة 11 عامًا.

يوم الأحد 2 ديسمبر2018 في الساعة 12ليلًا تم احتجاز «شيما وشكوفه زنكنه» في منازلهما بشكل متزامن من قبل عناصر وزارة المخابرات.

وهاجم مايقارب 13 من رجال الأمن بالزي المدني منزل امرأتين مسيحيتين وضبطوا بعض وثائقهما الشخصية بعد التفتيش. وفي الوقت نفسه اقتحمت عناصرالأمن منزل والد هاتين المرأتين المسيحيتين وفتشته أيضًا.

وتعرضت «شيما وشكوفه زنكنه» للضرب والتعذيب بعد اعتقالهما ونقلهما إلى مكان مجهول.

وبعد عدة أيام، أبلغت «شيما زنكنه» أثناء اتصالها القصير بأسرتها، بمكان وجودها ومكان وجود واحتجاز شقيقتها في مقر«أمانيه» الأخباري بمدينة الأهواز.

بعد مرور 15 يوماً تم إرسال ملف المرأتين المسيحيتين إلى الشعبة الثانية عشرة لمحكمة الأهواز الثورية و يوم الأربعاء 12ديسمبر 2018، نُقلا إلى سجن «سبيدار» في الأهواز.

وقد أصدر القاضي ملف الإفراج المؤقت عن الشقيقتين بدفع كفالة قدرها لكل شخص 500 مليون تومان. في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الحالية وعلى الرغم من توفيرالكفالة من قبل عائلة المعتقلتين قدر واحد مليارتومان عند مراجعة عائلة زنكنه كل مرة لمتابعة الملف، يقال إن القاضي لم يكن موجود في مكتب عمله.

و في تقرير آخر، حُكم على السيدة «يكتا فهندج سعدي» من أهالي مدينة شيراز بالسجن لمدة 11 عامًا بعد محاكمتها من جديد من قبل الشعبة الثانية لمحكمة شيراز بسبب كونها من البهائيين.