728 x 90

إيران .. حصيلة وفيات كورونا في 334 مدينة مالايقل عن 54600 شخص

إيران .. حصيلة وفيات كورونا في 334 مدينة مالايقل عن 54600 شخص
إيران .. حصيلة وفيات كورونا في 334 مدينة مالايقل عن 54600 شخص

تزايد عدد المتوفين جراء كورونا في عموم إيران

وزير الصحة للنظام ”نمكي“: علينا أن نعيش مع هذا الفيروس لمدة عامين على الأقل
زالي: الموجة الجديدة من كورونا تزيد الضغط بشكل مضاعف على نظام الرعاية الصحية وخاصة طاقم التمريض
رئيس جامعة سمنان للعلوم الطبية: حتى الآن أصيب 30٪ من سكان المنطقة بفيروس كورونا
في الخمسة عشر يومًا الماضية، زاد عدد الأشخاص المصابين بكورونا في محافظة مركزي خمسة أضعاف

يتزايد عدد المتوفين جراء كورونا في عموم إيران. أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الأحد 21 يونيو أن حصيلة وفيات كورونا في 334 مدينة تجاوزت 54600 شخص.

بلغ عدد المتوفين في كل من محافظات خوزستان 4490شخصًا، وفي قم 3765، وفي اصفهان 3095، وفي كيلان 2950، وفي لرستان 2030، وفي سيستان وبلوجستان 1995، وفي ألبرز 1890، وفي أذربيجان الغربية 1545 شخصًا، وفي كلستان 1395، وفي كردستان 1175شخصًا.


وقال نمكي، وزير الصحة في نظام الملالي: «حتى في المحافظات التي نعتقد أننا تجاوزنا فيها الموجة الأولى، لم نجرب الموجة الأولى بشكل كامل.

علينا أن نقتنع بأن كورونا لم تنته بعد، ولم يتم تجاوز ذروة المرض، وأن كورونا فيروس معقّد للغاية... علينا أن نعيش مع هذا الفيروس لمدة عامين على الأقل»(صحيفة ميزان 20 يونيو).


وقال مرداني، عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا: «أغلقنا العديد من الأقسام المخصصة لكورونا، لكننا أعدنا فتح هذه الأقسام. لدينا حاليًا وضع مماثل في المحافظات، هناك 10 محافظات في وضع أحمر ... الموجة الثانية بدأت ويجب أن نفكر للموجة الثالثة.

إذا استمر الوضع على هذا النحو، فستستمر هذه المشكلة حتى نهاية العام ...» (وكالة أنباء قوات الحرس ، 20 يونيو).


وفي طهران، قال زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا: «في الأسبوعين الماضيين، تغير الرسم البياني لعدد المرضى الداخلين في المستشفيات في الأقسام العادية ووحدات العناية المركزة، وكذلك عدد الوفيات في تغيّر... الموجة الجديدة من كورونا تزيد الضغط بشكل مضاعف على نظام الرعاية الصحية وخاصة طاقم التمريض». (ايسنا 21 يونيو).


في خوزستان، قال ممثل الأهواز في مجلس شورى النظام: «أن لا يتم الإعلان عن الإحصائيات يثير القلق بين المواطنين، وأن يموت شخص بالقرب منا كل يوم يبث شعورًا بالخوف والقلق.

في الوقت الحاضر، من الضروري استخدام القوة القسرية بحزم لمنع التجمعات وتقاليد مجالس الفاتحة وحفلات الزفاف» (وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون للنظام، 20 يونيو).

وفي فارس قال نائب رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية «تم التعرف على أكثر من 9500 حالة اصابة بفيروس كورونا في المحافظة ... اجتازت محافظة فارس مرحلة الإنذار وعدد المصابين بالفيروس يتزايد يوما بعد يوم.

من الأسبوع الماضي، بدأنا نشهد نموًا غير مسبوق في حالات جديدة من الإصابات. تم إعادة تشغيل مستشفى ميداني مكون من 100 سرير في ملعب دستغيب للحجر الصحي. كما تمت إضافة 6 مراكز علاج للعيادة الخارجية» (ايرنا وإيسنا، 20 يونيو).


في أذربيجان الشرقية قال رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية: «في المتوسط ​​، يتم تشخيص 350 حالة جديدة من المصابين بفيروس كورونا يومياً في المحافظة، وحالياً 33 ٪ من الاختبارات التي أجريت في المحافظة إيجابية» (وكالة أنباء قوات الحرس، 20 يونيو).


وفي كردستان، أكد رئيس جامعة العلوم الطبية: «تم التعرف على 259 حالة جديدة في الـ 24 ساعة الماضية وحالياً تم إدخال 554 مصابًا بكورونا إلى مستشفيات المحافظة» (وكالة مهر للأنباء، 20 يونيو).


وفي سمنان، قال رئيس جامعة سمنان للعلوم الطبية: «منذ تفشي هذا المرض، أصيب 30٪ من سكان هذه المنطقة بفيروس كورونا» (وكالة مهر للأنباء، 20 يونيو).


وقال محافظ محافظة مركزي: «في الخمسة عشر يوما الماضية زاد عدد المصابين بفيروس كورونا والذين دخلوا المستشفيات خمسة أضعاف مقارنة بالخمسة عشر يوما الماضية في محافظة مركزي وهذا أمر خطير»..


وفي بوشهر، قال المحافظ إن المستشفيات لم تعد قادرة على الاستجابة وأن «الاتجاه التصاعدي في المرض يثير القلق» (ايرنا 21 يونيو).


وفي البرز، أعلن رئيس جامعة العلوم الطبية عن «زيادة بنسبة 30 بالمائة في زيارات العيادات الخارجية في المراكز الطبية في المحافظة» (وكالة مهر للأنباء، 20 يونيو).


وفي هرمزكان، قال نائب وزير الصحة: ​​«تم استخدام مستشفيات قوى الأمن وقوات الحرس لمواجهة كورونا في هرمزكان، وسيضاف مستشفى القوة البحرية للجيش إلى سلسلة المستشفيات الخاصة للمصابين بكورونا» (موقع بازخبر 20 يونيو).


وفي لرستان، قال المحافظ: «لسوء الحظ، ارتفع معدل الإصابة بالمرض في المحافظة حتى الآن، وبين 190 و 200 شخص يصابون بكورونا اليومية (ايسنا، 20 يونيو). وقال حاكم أزنا: «إن اتجاه الإصابة بكورونا أصبح حادا بحيث أصيب 120 شخصًا في خمسة أيام» (صحيفة همشهري 21 يونيو).



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

21 يونيو (حزيران) 2020