728 x 90

إيران.. حالة مزرية للاعبات في المنتخب الوطني في كرة الطاولة و كرة الصالات

  • 12/1/2018
لاعبات في المنتخب الوطني في كرة الطاولة
لاعبات في المنتخب الوطني في كرة الطاولة

حالة مزرية للاعبات في المنتخب الوطني في كرة الطاولة و كرة الصالات

لا تحظى اللاعبات والرياضيات المحترفات في إيران ، بأي داعم وليس لهن أي دعم حكومي ، ولا يتم دفع رواتبهن على أساس العقد.

لم تتمكن «مهشيد أشتري» وهي إحدى اللاعبات في المنتخب الوطني في كرة الطاولة وأول لاعبة في هذا الفرع ، من تبديل غلاف مضربها منذ ستة أشهر ويجب أن تشارك بالغلاف المستهلك للبطولة الفنلندية.

وأكدت المشكلة الرئيسية للنساء في الرياضة في إيران هي عدم إسنادهن من قبل الداعمين قائلة: بالنسبة للفتيات صعبة جذب الداعم، خاصة إذا كانت الرياضية تعمل شخصيًا.

وتقول «مهشيد اشتري» بشأن مشاكلها: ممثلية «باترفلاي» هي الداعم الذي لا يدعم في إيران جيدة. أنا اتصلت بممثليها في إيران وقلت إن وضعي مختلف عن البقية ، فأنا أول لاعبة في إيران. الآن أواجه مشكلة حتى للغلاف وخشب المضرب اللتين أهم شيء، وبقية القضايا لامجال للحديث عنها . كل غلاف سعره يقترب من مليون تومان ، وبالنسبة لنا ، نعمل مهنيًا ، يجب تبديله كل شهرين على الأقل.

وفي الاطار ذاته أكدت «فاطمة عامل» حارس مرمى فريق كرة الصالات النسائية في خراسان الرضوية بشأن وضع الرياضيات في إيران: «ما زلنا لا نتمتع بأي داعم. جميع اللاعبات هن من المحليات ومفروض عليهن المزيد من الضغط. لم تتلق أي لاعبة أي أموال على الإطلاق.

ليس لدى الفريق أي وقت ومكان لممارسة التمارين، عدم تخطيط أدى إلى عدم مشاركة العديد من اللاعبات اللواتي يعملن أو يدرسن، لذلك يتم تخفيض راتب اللاعبة التي هي شاغلة، وهذا لا يمكن تعويضه.

ويتم إجراء تمارين منتظمة إذا كان هناك أوقات ومكان معينين لممارسة التمارين بحيث يمكن أن تشارك جميع اللاعبات. لكن للأسف، لا يوجد نظام للتخطيط وتوفير هذه المرافق للاعبات في المنتخبات الوطنية. (وكالة أنباء «إسنا» - 26نوفمبر 2018)

مختارات

احدث الأخبار والمقالات