728 x 90

إيران ..نيويورك تايمز: الهجوم الإلكتروني المكثف جدًا على نظام الملالي

  • 12/12/2019
انتفاضة ايران
انتفاضة ايران

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى انتشار المعلومات المصرفية لحوالي 15 مليون شخص في إيران على شبكات التواصل الاجتماعي، وكتبت: بعد إحراق عدد من البنوك خلال الاحتجاجات الشعبية، تم الكشف عن المعلومات المصرفية للعملاء عبر الإنترنت وتسربت المعلومات المصرفية لحوالي خُمس سكان إيران، مما أدى إلى استياء الناس واضطرت حكومة روحاني إلى الاعتراف بذلك.

وأضافت صحيفة "نيويورك تايمز": في تكذيبه لاختراق أجهزة الكمبيوتر، وصف وزير الاتصالات، جهرمي الوضع بأنه سرقة للمعلومات من قبل مقاول مستاء نجح في الوصول إلى الحسابات وكشف عنها في محاولة لابتزاز العملاء.

لكن خبراء الإنترنت في الخارج طعنوا في إمكانية حدوث هذا الادعاء، وقالوا إن الاختراق إلى هذه الدرجة على الأرجح أنه عمل حكومة تسعى إلى خلق حالة من عدم الاستقرار، وليس عمل مجرمين هدفهم ابتزاز الأموال إزاء الصمت. والبنوك التي تأثرت هي "بنك ملت" و " بنك تجارت " و " بنك سرمايه"، ومنذ أكثر من عام فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الحظر عليهم جميعًا .

وأضافت الصحيفة : إن الكشف عن هذه المعلومات من شأنه أن يكون له آثارًا طويلة الأجل على البنوك الثلاثة المشار إليها، إذا فقد العملاء الثقة وسحبوا أموالهم. وتم نشر المعلومات الخاصة بالحسابات على قناة برقية تسمى "بطاقاتكم المصرفية".

ووجهت الرسالة تحذيرًا مفاده: "كما حرقنا بنوكهم سوف نحرق ائتمان بنوكهم".

وفي السياق أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أسماء 32 شهيدًا آخر من انتفاضة الشعب الإيراني وبذلك يبلغ عدد الشهداء الذين تم الإعلان عن أسمائهم 432 شهيدًا. صور 169 من الشهداء تم نشرها. وعدد شهداء انتفاضة الشعب أكثر من 1000 شهيد. وتحاول الفاشية الدينية الحاكمة في إيران بكل ما لديها من قوة منع الكشف عن الأبعاد الحقيقية لهذه الجريمة ضد الإنسانية.

كما أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن في مستشفيات محافظة كرمنشاه وحدها تم تسجيل 320 شهيدًا. إضافة إلى ذلك، وخلال الانتفاضة في طهران، سحبت فرقة ”محمد رسول الله“ لقوات الحرس جثث أكثر من 100 شهيد من مناطق مختلفة ونقلتها بداية إلى قاعدة بسيج المنطقة السابعة ثم تم نقلها إلى جهة مجهولة.