728 x 90

إيران.. ترك مصابي كورونا البالغين من العمر 70 عامًا على حالهم حتى يموتون

جامعة  الطب في اصفهان
جامعة الطب في اصفهان

في اعتراف صادم يظهر الحالة الكارثية للصحة والعلاج في نظام الملالي، يوم الاثنين 20 يوليو، أوضح الدكتور ”نعمت بخش“ عميد كلية الطب بجامعة اصفهان، الوضع الكارثي لمرضى مصابين بكورونا في اجتماع خاص في مستشفى ”خورشيد“ بالمدينة.

وكشف أنه في المستشفى ، بسبب العدد المتزايد من مرضى كورونا ، أجبروا ترك المرضى البالغين من العمر 70 عامًا على حالهم حتى يموتون بسبب نقص المعدات الطبية، كما هو الحال في إسبانيا، ويتم قبول المرضى البالغين من العمر 50 عامًا في وحدة العناية المركزة بدلاً من ذلك.

نص جانب من كلمة عميد كلية الطب بمدينة اصفهان في المقطع:

".... لذلك هذا ليس خيارا. الحجة هي أنني في وحدة العناية المركزة في مستشفى خورشيد آسف، لقد جعلنا أمس الدكتور ”محمدي زاده “ يصبح عاطفيا. الحجة هي أنه كان علينا العمل في المستشفى كما هو الحال في إسبانيا. أن يبقى المريض البالغ من العمر 50 عامًا في وحدة العناية المركزة ونترك المرضى البالغين 70 سنة حتى يموتوا".

هذا وأعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، عصر اليوم الثلاثاء 21 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتجاوز 74200 شخصًا.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 18450، وفي خراسان رضوي 5460، وفي مازندران 3288، وفي لرستان 2880، وفي البرز 2350، وفي همدان 1945، وفي فارس 1838، وفي كرمان 1045، وفي هرمزكان 855، وفي زنجان 695، وفي قزوين 595، وفي إيلام 570، وفي جهارمحال وبختياري 485 شخصًا.

وقالت وكالة أنباء تسنيم الحكومية أن حسن روحاني رئيس الجمهورية قال صباح اليوم السبت 18 يوليو في اجتماع للجنة الوطنية لمكافحة كورونا: "تقديرنا هو لحد الآن تعرض 25 مليون إيراني بفيروس كورونا وتجاوزها وفقد قرابة 14 ألف حياتهم خلال هذه المدة.

كان عدد كبير من المصابين راقدين وطيلة هذه المدة الـ150 يومًا رقد ما مجموعه أكثر من 200 ألف شخص في المستشفيات".

وأضاف رئيس الجمهورية: "يقول التقرير أن علينا أن نفترض أن هناك 30 الی 35 ملیون نسمة من الشعب الایرانی یتعرضون لاحتمالیة الاصابة بالفیروس طوال الأشهر القادمة.