728 x 90

إيران.. تحويل العملة الرسمية من الريال إلى التومان وإزالة 4 أصفار

  • 5/5/2020
تحويل العملة الرسمية من الريال إلى التومان وإزالة 4 أصفار
تحويل العملة الرسمية من الريال إلى التومان وإزالة 4 أصفار

صوّت مجلس الشورى لنظام الملالي على مشروع قانون لتغيير العملة الرسمية من الريال إلى التومان وإزالة 4 أصفار من العملة. ووفقًا لهذا القانون ، ستكون العملة الرسمية تومان واحدًا ، وسيعادل كل تومان جديد ألف تومان القديم أو عشر الآلاف من الريالات.
وقد اقترح البنك المركزي للنظام مشروع القانون وأقرته حكومة روحاني في أغسطس / آب من الشهر الماضي ، وبعد عشرة أشهر من الصمت ، تم وضعه بشكل عاجل على جدول أعمال مجلس شورى النظام يوم الاثنين 4 مايو ، وتمت الموافقة على عمومياتها وتفاصيلها.

لقد أمهل مجلس شورى النظام، البنك المركزي للنظام عامين لإزالة الأوراق النقدية القديمة ، وفي هذين العامين ، يتم التعامل بالريال وتومان بالتوازي في المعاملات النقدية.
إن إزالة أربعة أصفار من العملة الرسمية هي خطوة اضطرارية عقب تهاوي قيمة الريال مما يعكس إفلاس اقتصاد نظام ولاية الفقيه ، الذي كان موضوعًا للصراع بين زمر النظام منذ عدة سنوات.


قال البنك المركزي للنظام ، أثناء تقديمه لهذا الاقتراح إلى الحكومة ثم إلى مجلس النظام الكهنوتي: إن التضخم المتراكم في العقود الأربعة الأخيرة من اقتصاد البلاد قلل من القوة الشرائية لعملة البلاد. هذه الحقيقة ، إلى جانب القيود المفروضة على طباعة الأوراق النقدية الكبيرة ، أدت إلى توسع كبير في حجم الأوراق النقدية.

وشدد بهمني ، عضو مجلس شوري النظام، بشأن التصويت على هذا المشروع، على أن تحليل التضخم في الخمسين سنة الماضية ، والذي كان 40 عاما تحت حكم نظام الملالي، يظهر أن "الأسعار ارتفعت 3600 مرة". وقال إنه خلال نفس الفترة ، زادت الأوراق النقدية الرسمية 50 مرة.


في أغسطس الماضي ، وصف خبراء النظام من زمرتي النظام خطة إزالة أربعة أصفار من العملة الرسمية على أنها خطوة نحو "إزالة الحساسية تجاه الاختلاس" و "إزالة قضية عوامل التضخم والركود وكتبوا:
«إن سياسة إزالة الأصفار من الريال في إيران لن تكون مفيدة بدون إطلاق سياسات هيكلية لإقامة اقتصاد موجه نحو السوق» ، و «الإصلاح النقدي لا يمكن أن يحدث إلا أن يكون هناك استقرار اقتصادي وفي اقتصاد متقلب حيث قيمة العملة الوطنية ليست مستقرة". لا ينبغي القيام بهذا العمل».

وصفت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة اضطرار النظام إلى تحويل العملة الإيرانية، عقب تهاوي سعر الريال، بأنه أهم مؤشر واعتراف رسمي بإفلاس اقتصاد نظام ولاية الفقيه وتحطمه.