728 x 90

إيران.. انتحار النساء في التزايد

  • 8/25/2018
ظاهرة انتحار النساء في إيران تتزايد
ظاهرة انتحار النساء في إيران تتزايد

حصدت عملية الإنتحار للنساء أربع ضحيات أخريات بالأسبوع الأخير في إيران.

يوم الاثنين 20 أغسطس 2018 أقدمت امرأة 20 عاما تدعى «جيلا أندايش» من أهالي مدينة مياندوآب على عملية الانتحار بتعليق نفسها في مدينة مهاباد وأنهت حياتها.

كما يوم الثلاثاء 14 أغسطس أقدمت فتاة 16عاما تدعى «مهشاد ذكي» بنت مسعود على عملية الانتحار بشنق نفسها في مدينة سردشت.

وفي الوقت نفسه أقدمت فتاة 17عاما تدعى «بروين ميركي» من أهالي مدينة جوانرود على عملية الانتحار بشنق نفسها وفقدت حياتها بسبب ضغوط الحياة.

وفي الإطار ذاته أنهت امرأة شابة أخرى 31عاما اسمها «شهلا» حياتها بتناول المادة التي تم خلطها في عصيرها يوم السبت 11أغسطس في طهران وفقدت حياتها في طريق الوصول إلى المستشفى. (نادي المراسلين الشباب - 13 أغسطس 2018)

وأعلنت حالات الانتحار للنساء أكثر من 3300 حالة في إيران خلال العام المنصرم. وهذه الإحصائيات المدهشة من عملية الانتحار في إيران يتم الكشف عنها لأول مرة من قبل أحد مساعدي وزارة الرياضة والشباب.

ونظراً لعدم شفافية النظام الإيراني وعدم تسجيل الإحصائيات الدقيقة يجب اعتبار هذا الرقم بمثابة جانب من الحقائق.

وأكد بشأن عدد حالات الانتحار للنساء في ايران خلال العام الإيراني الماضي( 1396) قائلا: في البلاد كلها كان عدد حالات الانتحار بين النساء مايقارب ثلثين والحالة نفسها بين الرجال يقارب ثلث.

وبناء على ذلك، كان معدل الانتحار بين النساء في إيران أكثر من 3300 في السنة أي على الأقل 9 نساء في اليوم.

أسباب حالات الاﻧﺘﺤﺎر بين صفوف النساء ﻓﻲ إﻳﺮان تعود إلى قضايا عديدة ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻀﻐﻮط واﻟﻘﻴﻮد اﻟﻤﺘﺰاﻳﺪة ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺴﺎء والفتيات الإيرانيات وخلق العراقيل العديدة لتوظيف النساء وأنشطهن الاجتماعية. والجديربالذكر أن نسبة الانتحار للنساء في إيران هي أعلى نسبة في الشرق الأوسط.