728 x 90

إيران – مسرحية الانتخابات – رقم 7

إيران ..النظام يلغي شرط البصمة والهوية دون صورة للتصويت

  • 2/21/2020
مسرحية انتخابات في ايران
مسرحية انتخابات في ايران

تمهيدًا لأعمال التزوير الفلكية في مواجهة المقاطعة الشاملة للانتخابات،

إيران ..النظام يلغي شرط البصمة والهوية دون صورة للتصويت

أفادت التقارير من 26 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية، مقاطعة واسعة لمسرحية الانتخابات حتى الساعة الثالثة عصرا بالتوقيت المحلي حيث كانت مراكز الاقتراع خالية من الناخبين.

النظام ومن أجل ملء صناديق الاقتراع، ألغى شرط البصمة للناخبين في الساعات الأولى من صباح اليوم تمهيدًا للقيام بالأصوات الوهمية والمكرّرة.

ثم أعلن بيان رقم 25 صادر عن لجنة الانتخابات لنظام الملالي بعد ساعة أن حاملي أوارق الهوية دون صورة بإمكانهم المشاركة في الانتخابات أيضًا.

ممثل خامنئي في مدينة تبريز المدعو آل هاشم، وصف خلو مراكز الاقتراع وعدم مشاركة المواطنين في الانتخابات بأنه ناتج عن دعايات «الأعداء والشبكات المعادية بذريعة فيروس كورونا» وقال «أثاروا ضجيجًا إعلاميًا لمنع المواطنين من المشاركة في الانتخابات».

وأما ممثل خامنئي في محافظة خراسان الرضوية المدعو أحمد عَلَم الهدى فقد أبدى خوفه من المقاطعة الشعبية العارمة للانتخابات وحرّف كلامًا للرسول الأكرم واستخلص بشكل يثير الضحك بأن «كل من لا يدلي بصوته فهو ليس بمسلم».

ولكن مجيد أنصاري أحد المرشحين في مسرحية الانتخابات، فقد اعترف ضمنيًا ظهر اليوم بأن مراكز الاقتراع صباح اليوم كانت خالية من الناخبين معربًا عن أمله بأن «تتحسن مشاركة الناخبين بحلول الساعات المقبلة».

سوق الانتخابات شهد كسادًا قياسيًا إلى درجة، حيث قاطع المواطنون في مدينة سنندج الانتخابات ولذلك قام النظام بمراجعة المنازل بصناديق الاقتراع، غير أن المواطنين لا يفتحون أبواب منازلهم على أزلام النظام.

كما نقل النظام أعدادا من المواطنين من مختلف المناطق خاصة من محافظة لرستان وكهغيلويه وبوير أحمد بـ1500 حافلة إلى طهران بهدف توزيعهم على عشرات من مراكز الاقتراع لتصويرها بأنها مزدحمة.

كما هدّد النظام السجناء بأنه كل من لا يشارك في الانتخابات سوف يحرم نفسه من الإجازة وإطلاق السراح المشروط.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

21 فبراير (شباط) 2020