728 x 90

إيران: السجناء الذين صوروا مشهد الإعدام معرضون لخطر الإعدام

  • 8/13/2019

اقتحم جلاوزة النظام المجرمون في سجن جوهردشت، السجناء الذين سجلوا مشهد تنفيذ الإعدام وصورة المعنيين المجرمين في سجن جوهردشت بكرج، وشنوا هجوما وحشيا على العنبر ونقلوهم إلى جهة مجهولة.

قام الحراس المجرمون بمداهمة العنبر 5 من القاعدة 14 في سجن جوهردشت بكرج يوم السبت 11 أغسطس ، وأخذوا معهم خمسة سجناء.
أسماء أربعة سجناء من هؤلاء وهم محكوم عليهم بالإعدام هي: صمد فرهادي، وصادق حافظي، ومحمد جهاركوشه وعلي باقري. إنهم تعرضوا لهجوم من قبل حراس السجن ونقلوا إلى مكان مجهول.
الفيديو الذي صور مشهد الإعدام يعود إلى مشهد إعدام خمسة سجناء في سجن جوهردشت صباح الأربعاء7 أغسطس. أربعة سجناء، من بينهم ماجد عرب علي، محمد رضا شكري، حسين بنجه مريم، ويوسف ذاكري.

وفقًا لوثيقة السجناء، فإن «شهرياري» المدعي العام في طهران حضر شخصيًا مشهد الإعدام الجماعي للسجناء. بالإضافة إلى عزيزي المجرم، رئيس السجن الذي تم تعيينه مؤخرًا، وهو يعطي أوامر بتنفيذ الإعدام، وكذلك نائبه محمدي. محمدي هو رئيس حماية السجن وهو عضو من عصابة القتل والجريمة ضد السجناء العزل.
عناصرتنفيذ عمليات الإعدام هما باقري ومحمدي اللذين يرتديان الزي العسكري المرقط.
تم نقل عدد من السجناء المحكوم عليهم بالإعدام إلى قاعة، وأمر رجل معمّم، وبيده قائمة بالإعدام، يصدر تنفيذ حكم الإعدام.
تم إعدام السجناء واحدا تلو الآخر في القاعة. بعد صدور حكم بالإعدام، نُقل السجين الذي لم يتم تنفيذ حكمه ولكنه كان ينتظر الإعدام ليلة واحدة إلى خارج القاعة ثم تم نقله إلى العنبر.

يتم إحضار سيارة ثلاجة إلى الموقع لنقل الجثث. الشخص الذي يرتدي القميص باللون الأزرق الغامق هو «ولي محمدي». إنه ورجل آخر ، يدعى باقري ، اللذان ينفذان عقوبة الإعدام ، خرجا من القاعة بعد تنفيذ الإعدام.
الرجل الذي يرتدي قاطًا أزرق اللون هو شهرياري المدعي العام في طهران والرجل الذي يرتدي القاط الأسود هو عزيزي رئيس السجن. رئيس حماية السجن محمدي وعدد من كوادر السجن حاضرون أيضا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات