728 x 90

خاص..إيران ...التكلفة المتزايدة لاحتياجات الناس وأسبابها الرئيسية

  • 11/16/2018

إيران ...التكلفة المتزايدة لاحتياجات الناس وأسبابها الرئيسية

نوفمبر 2018

في هذه الأيام ، يقول الناس عن الأوضاع الغلاء:الوضع مروع ، وفظيع ، ومدمر للغاية ، وخطير... ، وهذه هي الكلمات التي يقولها الناس من حيث الأسعار ، ويقولون أيضا عن قلة رواتب الموطنين حيث لم تف لشراء ضروريات الحياة:

إن حقوق العامل ، والمزارع ، وحتى الشخص الذي هومثلا صاحب رقم قياسي عالمي في الركاضة ،لن يستطيع أبدا تحمل هذه الأسعار.

فيما يتعلق بسبب التكاليف المرتفعة الأخيرة ، أقرت العصابات الحكومية بدور الناهبين ومافيا التوزيع.

منها في 4 أغسطس 2018 ، اعترف مسعود كرباسشيان ، وزير الاقتصاد في النظام:

على مدى الأسابيع القليلة الماضية ، يرجع ذلك إلى بعض الإنتهازيين و المرابين ،حيث تأثر طلب السوق.

وكالة فارس للأنباء4 أغسطس 2018

كما اعتبر محمد علي بور مختار ، عضو اللجنة القضائية بالمجلس ، البنك المركزي أحد المساهمين حديثًا واضاف قائلا:

جزء من أسباب تعود الى السياسة النقدية للبنك المركزي ، بما في ذلك كيفية بيع العملة ، دفعت الى ارتفاء التكاليف والغلاء .

وكالة تسنيم للأنباء 22 يوليو2018

فيما يتعلق بأسعار الفاكهة المرتفعة ، أفادت وكالة أنباء اينسنا الحكومية في 8 أغسطس2018:

يعود السبب الأكبر لمشكلة ارتفاع الأسعار في سوق الفاكهة إلى ... تقليل حجم الإنتاج من جهة وزيادة سعر الصرف ... من ناحية أخرى.

في مجال غلاء العناصرالأساسية المستخدمة كتبت وكالة أنباء ايسنا الحكومية في 2 أغسطس 2018:

في الأسبوع المنتهي في 8 أغسطس ، ارتفعت أسعارعلى نحو التالي:

منتجات الألبان 5.3 ٪ البيض 8 ٪ الفاكهة الطازجة 2.3 ٪ الخضروات الطازجة 1. ٪ اللحوم الحمراء 2.4 ٪

لحوم الدجاج 7.2 ٪ سكرحبوب و السكر 6 /٪ والزيت النباتي 3 / ٪ ارتفعت مقارنة مع الأسبوع السابق.

وضع الغلاء فضيح للغاية لدرجة أن محمد شريعتمداري ، وزير الصناعة والتجارة السابق في ولاية الملا حسن روحاني ، يعترف:

الوضع الحالي للمجتمع هو بمثابة كرة الثلج التي يمكن الاحتفاظ بها بنفس القدر أو تحولها إلى انهيار هائل.

في الوقت الحاضر الغلاء ، يضرب جانبا من المنتجات ، وإذا لم نكن واعين ، فسيكون من الصعب السيطرة عليه.

يعتقد هذا الوزير في حكومة روحاني أن هذا يرجع إلى المشاكل الهيكلية في الاقتصاد ، ويقر بأن:

على سبيل المثال، هناك 600 ألف مليار دولار أمريكي من السيولة على مستوى المجتمع ، جزء كبير منها في النقود والأموال في النظام المصرفي ، أصبح مشكلة كبيرة.

وكالة تسنيم للأنباء 10 أغسطس 2018

والحقيقة هي أن هذه المشاكل الهيكلية التي يعترف بها شريعتمداري هي بسبب الفساد الممنهج في اقتصاد حكم الملالي .

يقول طهماسب مظاهري ، وزير الاقتصاد والمالية السابق ورئيس السابق للبنك المركزي ، في مجال اسباب ارتفاع الأسعار والتطورات الأخيرة في البلاد ، حتى النمو الأخير في سعر الصرف:

أدى نمو 150٪ من السيولة النقدية خلال السنوات الأربع للحكومة الحادية عشر إلى انخفاض الريال.

وهذا العنصر الحكومي يعتقد إن اتخاذ قرارات خاطئة على مر السنين في حكم الملالي كسبب للجاذبية والتضخم ، ومثال واضح على ذلك هو ارتفاع الأسعارالأخير، ويضيف:

ما حدث في مجال الغلاء هو نتيجة اللا مبالاة وعدم الدقة التي قامت بها حكومات الجمهورية الإسلامية ، موقع افتاب، 3 يوليو 2018.

وكما ترون ، فإن نتيجة هذا الوضع هي الاتجاه التصاعدي لأسعار السلع ، ولا سيما المواد الغذائية والنزراليسرالناس، في حين أن سياسات النظام المعادية للشعب ، بما في ذلك سياسة النهب ، اصبحت أغلبية الناس تحت خط الفقر ، الملا روحاني المحتال ادعا في برلمان أن إيران هي واحدة من أرخص الدول في العالم.

وبسبب هذه السياسة المناهضة للناس ، لا يرى العديد من الناس الفواكه واللحم لأسابيع وأشهر وموجة ارتفاع الأسعار الاخيرة وخاصة المواد الغذائية ، اثقلت كاهل الناس حيث جلعت موائدهم أن فارغة أكثر من السابق.

الناس الطافح كيل صبرهم حسب ما يقولون : في حال هم يتسوولون السيد يعني ” خامنئي”

يحكم كالإله .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات