728 x 90

إيران.. سوء التحجب ذريعة جديدة لفرض الضغط على السجينة السياسية «نسرين ستوده»

  • 9/22/2018
نسرين ستوده وأطفالها
نسرين ستوده وأطفالها

سوء التحجب ذريعة جديدة لفرض الضغط على السجينة السياسية «نسرين ستوده» في إيران

كان سوء التحجب ذريعة جديدة من قبل مشرفي السجن لممارسة الضغط على السجينة السياسية«نسرين ستوده» ومنع لقائاتها.

يوم الأحد 16 سبتمبر 2018، كان أولاد السجينة السياسية نسرين ستوده ينتظرون لقاء أمهم في قاعة الانتظار لقراءة أسمائهم للقاء حيث راجع مديرالقاعة العام ابنة السيدة ستوده «مهراوه خندان» وهددها بمنعهم من دخول القاعة عند عدم مراعاة الحجاب.

وحذر هذا المدير «مهراوه خندان» بأنهم تلقوا رسالة من مكتب المدعي العام بشأن سوء التحجب لهذه الفتاة المراهقة التي لا ينبغي السماح لها باللقاء عند عدم مراعاة الحجاب! في حين كانت مهراوه خندان قد ذهبت للقاء أمها بحيث كان حجابها مثل كل اللقائات السابقة.

وقرر مشرفو السجن الضغط على أسرة «رضا خندان» و«نسرين ستوده » أثناء أيام الزيارة وتذرعوا هذه المرة سوء التحجب.

عندما وصل أولاد نسرين ستوده إلى القاعة بعد نصف ساعة من الانتظار، أخبرت زميلات نسرين ستوده أولادها بأن مشرفي السجن أخذوا التزاما خطيا من أمهم القاضي بمراعاة الحجاب الكامل حيث رفضت نسرين ستودة هذا العمل رفضًا شديدًا. وأعلنت السيدة ستوده من الآن فصاعدًا إنها سترفض الحضور في القاعة وحتى ترفض اتصال هاتفي بأسرتها للاحتجاج على هذا الموضوع.

السجينة السياسية نسرين ستوده أضربت عن الطعام والشراب منذ 25آب 2018 و يوم 6سبتمبرأعلنت أنها سترفض الذهاب إلى مصحة السجن وقبول ربط المغذي بها وفحص ضغط الدم مالم يتم إطلاق سراح زوجها «رضا خندان» من سجن إيفين دون قيد أوشرط. ويذكر أن ضغط دم نسرين ستوده انخفضت ووصلت إلى 5 بتاريخ 9 أيلول / سبتمبر ودخلت في حالة الغيبوبة في سلم عنبرالنساء بسجن إيفين مما أدى إلى مصدر قلق لعائلتها وأصدقائها.

وللإطلاع على المزيد من الأنباء الواردة بشأن نسرين ستوده في موقع مجاهدي خلق الإيرانية اضغط على العنوان التالي:

نسرين ستوده

مختارات

احدث الأخبار والمقالات