728 x 90

إيران .. الإحصاء الصادم للوفيات الناجمة عن حوادث العمل

  • 2/14/2020
الإحصاء الصادم للوفيات الناجمة عن حوادث العمل
الإحصاء الصادم للوفيات الناجمة عن حوادث العمل

زادت الوفيات الناجمة عن حوادث العمل في إيران زيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضي. كما تشير الإحصائيات التي قدمها مسؤولو هيئة الطب الشرعي في نظام الملالي إلى ذلك الأمر.

وتفيد الإحصائيات والأرقام أن وفيات العمال في الـ 9 أشهر الأولى من عام 2019 قد زادت بنسبة 8,5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور حامد نائيجي، مدير عام العلاقات العامة والشؤون الدولية في هيئة الطب الشرعي في نظام الملالي، يوم الأحد الموافق 9 فبراير 2020:

"إن عدد الوفيات الناجمة عن حوادث العمل خلال الـ 9 أشهر الأولى من العام الحالي يبلغ 1363 شخصًا، من بينهم 1357 رجلًا و 6 نساء. ولكن كان عدد الوفيات جراء حوادث العمل ، في نفس الفترة من العام الماضي يبلغ 1256 شخصًا مما يعني أن هناك زيادة في عدد الوفيات بنسبة 8,5 في المائة في هذا الصدد".

وأضاف المدير العام للعلاقات العامة والشؤون الدولية في هيئة الطب الشرعي، قائلًا :

"في الأشهر الـ 9 الأولى من عام 2019 ، وصل عدد المصابين في حوادث العمل الذين أجريت لهم فحوصات 21896 شخصًا، من بينهم 20851 رجلًا و 1045 امرأة . ووصل هذا الرقم في نفس الفترة من العام الماضي إلى 21649 شخصًا. ويدل هذا الفرق على أننا نواجه زيادة نسبتها 1,1 في المائة هذا العام.

وفي إشارته إلى السقوط من أعلى بوصفه السبب الرئيسي لوفيات العمال، قال:

"أدى السقوط من مكان مرتفع إلى وفاة 560 عاملًا جميعهم من الرجال. وتأتي بعد ذلك الإصابة الجسدية الشديدة في المرتبة الثانية حيث أدت إلى وفاة 346 شخصًا، من بينهم 344 رجلًا و 2 من النساء. وفي النهاية تأتي الإصابة بالصعق الكهربائي في المرتبة الثالثة حيث أدت إلى وفاة 203 شخصًا".

وصنف الدكتور حامد نائيجي، طهران في المرتبة الأولى على مستوى المحافظات حيث سجلت أكبر عدد من الوفيات، قائلًا:

" احتلت طهران المرتبة الأولى بين المحافظات حيث توفي 339 شخصًا ، وتأتي محافظة مازندران في المرتبة الثانية بوفاة 82 شخصًا، وخراسان الرضوية في المرتبة الثالثة بوفاة 77 شخصًا".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات