728 x 90

إيران.. اقتحام عناصر مخابرات الملالي مناطق مختلفة في مدينة شوشتر

مدينة شوشتر
مدينة شوشتر

بدأت عناصر مخابرات الملالي سيئة الصيت في شوشتر حملة مداهمة في الساعة السادسة من صباح يوم الخميس 28 مايو بمساندة قوى الأمن الداخلي طالت مناطق حي أنديشه وبلدة علم الهدى وحي فرهنك واعتقلت عددا من الشباب الأبطال من المواطنين العرب وأخذتهم معها.

ولحد الآن عدد المعتقلين يتجاوز 30 شخصا. بعض المعتقلين مراهقين دون السن القانوني.

وفيما يلي أسماء 8 من المعتقلين:

  • حمید زغیبي 32 عاما، متزوج، له 3 أولاد
  • حکیم کعبي، 31 عاما، متزوج
  • علي بدوي 29 عاما
  • محمد بدوي 21 عاما
  • ایوب طرفي 28 عاما
  • عامر رحیمه 20 عام
  • حمید عكيلي۱۸ عاما
  • مصطفی عكيلي١٥ عاما

المقاومة الإيرانية تطالب بالتحرك العاجل للهيئات الدولية للاطلاع على وضع المعتقلين.

سبق وأن اعتقلت قوات الأمن يوم الجمعة 10 أبريل / نيسان، كل من أمير حسين مرادي، طالب فيزياء، وعلي يونسي، طالب هندسة الكمبيوتر في جامعة شريف للتكنولوجيا، في طهران واقتادتهما إلى مكان مجهول.

هذا وفي 5 مايو / أيار ، أعلن قضاء النظام الايراني الذي يرأسه جلاد مجزرة صيف عام 1988، إبراهيم رئيسي، أنه اعتقل وسجن طالبين من النخبة هما أمير حسين مرادي وعلي يونسي، لصلتهما بمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وعلى أثر ذلك كشفت المقاومة الإيرانية أسماء وصور 18 شخصا آخرين اعتقلوا بنفس التهم، وهو الامر الذي لفت أنظار الاوساط السياسية والخبرية خصوصا وإن النظام الايراني کان يٶکد على الدوام بأن مجاهدي خلق ليس لها من أي دور وتأثير في داخل إيران.

كما وجهت السيدة مريم رجوي ، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية دعوة الى المجتمع الدولي من أجل العمل على إطلاق سراح هٶلاء المعتقلين الذي يواجهون مصيرا مجهولا ولاسيما وإن هذا النظام معروف بعدائه الشديد جدا لمن يخالفه ويعاديه وبصورة خاصة ضد منظمة مجاهدي خلق.