728 x 90

إيران.. استمرار إضراب السجين السياسي «ارجنغ داوودي» عن الطعام في يومه السادس والخمسين على التوالي

  • 7/19/2019
السجين السياسي ارجنغ داوودي
السجين السياسي ارجنغ داوودي

ودّع السجين السياسي «ارجنغ داوودي» إضرابه عن الطعام لليوم السادس والخمسين على التوالي في سجن زابول. ووفقًا لتقرير رابطة حقوق الإنسان «لا للسجن – لا للإعدام» خاض المهندس ارجنغ داوودي 66 عامًا الذي نفي إلى سجن إيفين إضرابًا عن الطعام للاحتجاج على عدم تمتعه بالاتصال الهاتفي واللقاء وعدم الموافقة على طلبه للنقل إلى عنبر السجناء السياسيين.

السيد داودي، بعد مرور 16عامًا من سجنه وعلى الرغم من كبر سنه وإصابته بالأمراض المختلفة لا يزال يتعرض لسوء المعاملة وحرمانه من الحقوق الأساسية للسجين السياسي والإمكانيات الضرورية للبيئة والعلاج. وتم حبسه في زنزانة قذرة في سجن زابول، وعندما اشترى الثلاجة والمكيف بنفقاته الشخصية، رفض مشرفو السجن من تسليم الثلاجة اليه. وأضرب السيد داوودي عن الطعام لفترة طويلة بسبب هذه الضغوط. وتخرج السيد داودي من جامعة تكساس بالولايات المتحدة.

بعد مرور 10 سنوات من سجنه حُكم على أرجنغ داوودي بالـ إعدام في يوليو 2016، بتهمة العضوية والتعاطف وأنشطته المؤثرة في تنفيذ أهداف مجاهدي خلق في السجن. بعد فترة، تحول الحكم إلى خمس سنوات في السجن والنفي.

وتجدر الإشارة إلى أنه في أكتوبر 2016 تم نفي السيد داودي إلى سجن زابول من سجن رجائي شهر. بعد فترة من الوقت، تم نفيه إلى سجن زاهدان. حيث يعرف باسم مسلخ السجناء. وتعرض السيد داودي للإساءة والتعذيب بعد نقله إلى سجن زاهدان. عام 2018 ، قام محمد خسروي، رئيس السجن ونائبه، غلام رضا قدير، بإلقائه من سلالم الطابق الثاني من المبنى إلى الأرض في حين كان أيديه مكلبة، وأرجله بالسلاسل بعد استدعائه إلى مكتب مقر السجن. مما أدى إلى كسركلتا الساقين، وتورم كتفه وظهره. ولا يزال غير قادر على الحركة ويتحرك بعصا وواكر. وقد أصيب أيضًا بمرض جلدي بسبب إبقائه في زنزانات قذرة ومظلمة.

لقد فقد السيد داوودي جزءًا من سمعه وبصره تحت التعذيب خلال فترة سجنه التي استمرت 16 عامًا.

وتم احتجاز هذا السجين السياسي في السنوات الـ 16 الماضية في سجون مختلفة مثل سجن إيفين ومعتقل بمدينة الأهواز وسجن بميناء عباس وسجن رجائي شهر وسجن زابول وسجن زاهدان. عام 2007 ضبطت وصادرت عناصر الحكومية منزله وسيارته. خلال فترة وجوده في السجن ، اعترض مرارًا وتكرارًا على انتهاكات حقوق الإنسان في السجون الدكتاتورية في ولاية الفقيه.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات