728 x 90

إيران.. استمرار إضراب السجينين السياسيين في السجن المركزي في أروميه

  • 10/17/2019
سجن أروميه المركزي
سجن أروميه المركزي

تفيد الأخبار الواردة أن إضراب السجينين السياسيين (إبراهيم خليل صديقي همداني ونجله سالار) عن الطعام في سجن أورميه المركزي مستمر منذ 25 سبتمبر للاحتجاج على صدور حكم عليهما بالحبس لمدة 38 عاماً (19 عامًا لكل واحد منهما).

القاضي المشرف على السجن المدعو مختاري التقى برفقة رئيس السجن، هذين السجينين لكسر إضرابهما وأطلقا لهما وعودا فارغة لكنهما رفضا تلك وشددا على مطالبهما.

ضغط الدم لهذين السجينين هبط اثر 20 يومًا من الإضراب وأصبحا منهوكي القوى مرهقين. وكتب إبراهيم خليل وابنه إلى مصحة السجن وأخبراها بأننا لا نفحص ضغط الدم ونواصل الإضراب عن الطعام حتى نحقق مطالبنا.

في ملف السجينين السياسيين، ورد بحيازتهم نصف كيلو من أكسيد الرصاص الثنائي والرباعي والتهمة الموجهة عليهما هي العمل ضد الأمن وتفجير الأماكن الحكومية.

وكانت الأمانة العامة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ( NCRI )قد أعلنت اعتقالهما في بيان أصدرته في 23 ابريل من هذا العام.

وأصدر قضاء الملالي برئاسة كبير الجلادين إبراهيم رئيسي أحكامًا بالسجن لمدة 16 عامًا على كل من هذين السجينين السياسيين اللذين اعتقلا في مارس الماضي بتهمة «العضوية في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية» و«الدعاية ضد النظام». هذان السجينان يطالبان بنقلهما إلى طهران.

في 19 ابريل من هذا العام، قال محمود علوي وزير مخابرات الملالي «تم تفكيك 116 خلية مرتبطة بمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية MEK خلال عام مضى».

إن المقاومة الإيرانية NCRI تدعو الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية ومجلس حقوق الإنسان والمقررين المعنيين للأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، إلى التحرك بعمل فوري للإفراج عن السجناء السياسيين لاسيما هذين السجينين السياسيين المضربين عن الطعام، وتؤكد مرة أخرى دعوة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية لتشكيل وفد دولي لزيارة سجون النظام واللقاء بالسجناء السياسيين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات