728 x 90

إيران .. إصابة 20 ألف ممرض بكورونا جراء السلوك التعسفي لمسؤولي صحة النظام

إصابة 20 ألف ممرض بكورونا
إصابة 20 ألف ممرض بكورونا

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الأربعاء 30 سبتمبر أن إجمالي عدد ضحايا كورونا في 450 مدينة في إيران تجاوز 112800 شخص.

عدد الضحايا في كل من محافظات طهران بلغ ۲۶۷۸۱ شخصًا، وفي خراسان رضوی ۸۳۴۹، وفي خوزستان ۷۳۴۳، وفي اصفهان ۵۵۶۹، وفي مازندران ۵۳۵۲، وفي قم ۴۹۸۰، وفي لرستان ۴۹۶۸، وفي كیلان ۴۵۵۱، وفي آذربيجان الشرقية ۳۷۷۳، وفي كلستان ۳۲۷۱، وفي البرز ۳۱۲۵، وفي کرمانشاه ۲۵۱۲، وفي سمنان ۱۵۱۱، و في مرکزي ۱۴۷۵، وفي بوشهر ۱۳۷۰، وفي اردبیل ۱۳۴۴ شخصًا.

وفاة 26 معلم وطالب بسبب کورونا فی محافظة خراسان رضوي

1000


صرح مدير عام التربية والتعليم بمحافظة خراسان رضوي أن "244 من زملائنا في المدارس و 232 طالبًا في خراسان رضوي أصيبوا بهذا الفيروس منذ بداية تفشي كورونا"، وقال: 21 من زملائنا وأيضًا 5 طلاب في خراسان رضوي توفوا بسبب كورونا.

كما اعترف قاسم علي خدابنده: "لا تتوفر إحصاءات دقيقة عن المعلمين والطلاب الذين أصيبوا بكورونا. لا يمكننا التحقق من جميع الغائبين سواء كانوا مرضى أو يعانون من كورونا أو يتمتعون بصحة جيدة ويتلقون التعلم الإلكتروني في المنزل.


إعلان النظام عن إحصائيات بالتقطير: 211 شخصاً ماتوا خلال الساعات الـ24 الماضية

قالت سيما لاري المتحدثة باسم وزارة الصحة: ​​محافظات طهران ، أصفهان ، قم ، أذربيجان الشرقية ، خراسان الجنوبية ، سمنان ، قزوين ، لرستان ، أردبيل ، خوزستان ، كرمانشاه ، كهكيلويه وبوير أحمد ، كيلان ، بوشهر ، زنجان ، إيلام ، خراسان رضوي ، جهار محال وبختياري ، البرز ، أذربيجان الغربية ، مركزي ، كرمان ، خراسان الشمالية ، همدان ويزد باللون الأحمر.

ارتفاع حاد في ضحايا كورونا في طهران
اعترف زالي رئيس هيئة مكافحة كورونا في مقابلة مع القناة الأولى التابعة للنظام في 30 أكتوبر بأن الوضع في طهران كان مريعا ، وقال: أمس كان أكثر الأيام مرارة في طهران. كانت إحصائياتنا بالأمس أعلى للأسف من جميع معدلات الوفيات في الذروات السابقة.
ووصف زالي الوضع في طهران بأنه خطير وأضاف: "أمس كان أعلى رقم قياسي في معدل الوفيات في محافظة طهران. لسوء الحظ ، في الساعات الـ 48 الماضية ، اقترب رقم المستشفى الجديد لدينا من 1000، وهو أمر مقلق للغاية". وطالب بفرض قيود في أسرع وقت ، إلى جانب فرض غرامات رادعة في العاصمة.

شرحت منظمة نظام التمريض في نظام الملالي، في بيان لها يوم الأربعاء 30 سبتمبر، أوضاع ومشاكل الوسط التمريضي، وطلبت بسداد المتأخرات خاصة لطاقم التمريض.
وقال بيان صادر عن منظمة التمريض الإيرانية: من إجمالي 110 آلاف ممرض وممرضة أصيب 20 ألف ممرض وممرضة بكورونا. وبسبب السلوك التعسفي لمسؤولي الصحة فقد 5000 منهم وظائفهم واستشهد 50 من أفضل الممرضين بهذه الطريقة. لا شك أن السلوك التعسفي له تأثير سلبي على الشعب ويزداد معدل الوفيات.
كان من المقرر أن تنشئ وزارة الصحة لجنة رقابة قوية للإشراف على التوظيف، وتوزيع المتأخرات بشكل صحيح، والإسراع بعملية المنح الخاصة بشكل استثنائي، والتي لم يتم تنفيذها.

في إيران لم يعد هناك سرير لمرضى کورونا

كورونا في ايرانحذر مسعود مرداني، العضو العلمي في مقر الحكومة لمكافحة کورونا في طهران، في 30 سبتمبر: يتزايد عدد الداخلين إلى المستشفيات بسبب كورونا والمصابين والضحايا في البلاد، وخاصة في مدينة طهران، بشكل حاد؛ وبالكاد تقبل المستشفيات المرضى في حالة حرجة لأنه لا توجد أسرة لمرضى كورونا في المراكز الطبية".
واعترف بأن "الوضع في كورونا من النوع الذي إذا غفل أصحاب القرار عن هذه الظاهرة المشؤومة، فإن ممر المستشفى سيمتلئ بلا شك بمرضى كورونا في الأسابيع المقبلة". (موقع يسمى شهداء إيران، 30 سبتمبر).
في غضون ذلك، اعترف متحدث باسم مقر الحكومة في أصفهان لمكافحة كورونا: تسببت الظروف الحرجة بسبب تفشي كورونا في قيام لجنة مكافحة كورونا بالمحافظة بإغلاق المساجد والمصلى وإقامة صلاة الجمعة والمسابح والنوادي والصالات الرياضية ودور السينما والبازارات المحلية والموسمية لمدة أسبوع اعتبارًا من الخميس الأول من أكتوبر. وقال غلامى إن المنتزهات والمنتجعات ستغلق أيضا لمدة أسبوع.

ذات صلة: