728 x 90

إعلان القضاء التابع لخامنئي أحكام ثقيلة على مدافعين عن البيئه في إيران

  • 2/19/2020
مدافعين عن البيئه في إيران
مدافعين عن البيئه في إيران

أعلن القضاء التابع لخامنئي قطعية الأحكام الصادرة في محاكم الملالي بخصوص ملف البیئه بعد سنتين من الأعتقال الجائر.حكم قضاء الجلادين على 8 من المتهمين لهذا الملف بالسجن الثقيل من اربع سنوات حتي 10 سنوات بحجة العمل ضد الامن الوطني و التجسس لصالح أمريكا .

و صدر على كل من مراد طاهباز و نيلوفر بياني بعشر سنوات و كل من هومن جوكار و طاهر قديريان ب8 سنوات و كل من سام رجبي و سبيده كاشان دوست و امير حسين خالقي ب6 سنوات و عبدالرضا كوهباية بحجه الاجتماع و التواطؤ ضد الامن القومي ب4 سنوات من السجن. و اقيمت محكمة الاستئاف دون حضور المحامين و الشهود.

ويتم صدور هذه الأحكام في حين لا أخبار عن متابعة و معاقبة آمری و منفذي استهداف طائره الركاب و مقتل بشع للمواطنيين و يعتبر الولي الفقيه المسؤل الاول فيه.

ما زالت انتهاكات حقوق الإنسان في إيران مستمرة في ظل حكم نظام الملالي بأشكال مختلفة ولم تتوقف يومًا واحدًا. إضافة إلى أنه في ديسمبر 2019 ، قام النظام الإيراني بقمع الشعب الإيراني واعتقال أبنائه وتعذيهم وإعدامهم ، بينما كان الناس في جميع أنحاء العالم يحتفلون باستقبال العام الميلادي الجديد.

وتفيد الأنباء التي تم تجميعها أنه تم إعدام 39 سجينًا في مختلف سجون إيران، في هذا الشهر. ولم يتم الكشف عن معظم هذه الحالات في وسائل إعلام نظام الملالي . وتمت هذه الإعدامات في 15 مدينة إيرانية ، ويتراوح متوسط أعمار من نفذ فيهم حكم الإعدام ما بين 26 إلى 60 عامًا . وأُعلن أن السبب في هذه الإعدامات هو اتهامهم بالقتل والتورط في جرائم المخدرات.

كما تم القبض في هذا الشهر على 7299 شخصًا لأسباب مختلفة، وألقت القوات القمعية في نظام الملالي القبض على 6377.

وتم القبض على الكثير من الناس بعد انتفاضة نوفمبر 2019. ونتيجة لقطع الاتصالات أثناء الانتفاضة وجو القمع والرقابة الإعلامية في إيران ، لم يتم الكشف عن الكثير من الأنباء المتعلقة بتعذيب المعتقلين.