728 x 90

إحصائية ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران تتجاوز 73200 شخص

إحصائية ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران تتجاوز 73200 شخص
إحصائية ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران تتجاوز 73200 شخص

• رد ”قانعي“ رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، على روحاني: طريقة سلامة القطيع غير ناجحة لأنه لا يمكن ترك أفراد المجتمع على وضعهم ليصابوا جميعًا، بكوورنا ولا يمكن أن تكون هذه الطريقة استراتيجية.

• عضو مجلس مدينة طهران: لم ننجح في السيطرة على فيروس كورونا في أي منطقة في طهران. لم نتمكن حتى الآن من السيطرة على هذا المرض، مثل البلدان الأخرى. في أوائل مايو، كان لدينا 9 حالات وفاة في طهران، لكن تم تسجيل 101 حالة وفاة أمس في طهران.

• نائب رئيس الصيادلة في طهران: بعد تفشي كورونا لم يوزع قناع بالسعر الحكومي البالغ 800 تومان للصيدليات لتقديمها للمواطنين.

• رئيس جامعة البرز للعلوم الطبية: نحن نواجه حملة كثيفة من مراجعي المستشفيات.

• رئيس جامعة خراسان الشمالية للعلوم الطبية: يفقد بعض المرضى حياتهم بمجرد وصولهم إلى غرفة الطوارئ.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، عصر اليوم الأحد، 19 يوليو أن عدد ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران يتجاوز 73200 شخص.

عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 18200، وفي كيلان 3320، وفي مازندران 3220، وأذربيجان الشرقية 2135، وفي كلستان 1885، وفي بوشهر 775، وفي محافظة مركزي 770 شخصًا.

قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام اليوم، في إحصاءاتها المفبركة، إن عدد الضحايا في الـ 24 ساعة الماضية بلغ 209، وأن عدد المرضى «تحت العناية المركزة» بلغ 3،556، وهو أعلى رقم منذ بداية تفشي مرض كورونا.

وأضافت أن محافظات أذربيجان الشرقية وإيلام وبوشهر وخراسان الرضوية و خوزستان وزنجان وكلستان ومازندران وكرمان و فارس في وضع احمر (إرنا، 19 يوليو).

بينما قال روحاني أمس أن 25 مليون شخص أصيبوا حتى الآن وأن 30 إلى 35 مليون شخص معرضون لخطر الإصابة بالفيروس، قال ”مصطفى قانعي“، رئيس اللجنة العلمية لكورونا: «هناك فرضية مناعة القطيع في جميع أنحاء العالم، لكن غير ناجحة لأنه لا يمكن ترك أفراد المجتمع على وضعهم ليصابوا جميعا بكورونا، ولا يمكن أن تكون هذه الطريقة استراتيجية...

في الأسبوعين الماضيين، زاد عدد المصابين من الشباب والمرضى أكثر من ذي قبل، مما أدى إلى إثارة القلق. وقال ”عشرتي“، نائب رئيس جامعة العلوم الطبية: «هدفنا في مجال الصحة هو شراء الوقت لإيجاد العلاج والحلول.

من خلال شراء الوقت، يمكن للمستشفيات أن تقدم خدمات بشكل أفضل للمرضى الأكثر خطورة» (وكالة مهر للأنباء، 19 يوليو).

في طهران، قال ”خدا كرمي“ عضو مجلس المدينة: بحثنا «يوضح أن معدل الوفيات من المرض في حالات الاستشفاء كان 14.9٪ ... لم نتمكن من السيطرة على الفيروس في أي منطقة في طهران و كذلك في البلد، لم نتمكن بعد من السيطرة على هذا المرض، كما هو الحال في بلدان أخرى من العالم. في أوائل مايو، كان لدينا 9 حالات وفاة في طهران، لكن تم تسجيل 101 حالة وفاة أمس في طهران». (وكالة أنباء قوة القدس 19 يوليو).

نائب رئيس الصيادلة في محافظة طهران: «بعد تفشي كورونا لم يوزع قناع بالسعر الحكومي البالغ 800 تومان للصيدليات لتقديمها للمواطنين...

تم الإعلان عن السعر الحكومي المصادق عليه للقناع 800 تومان. تدعي وزارة الصناعة والمعادن والتجارة أنها توفر 10 ملايين قناع. لكن الحقيقة هي أنها لم توزع حتى قناعًا واحدًا للصيدليات بالسعر الحكومي». (وكالة مهر للأنباء 19 يوليو).

وفي ألبرز، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: « نحن نواجه حملة كثيفة من المراجعين للمستشفيات سواء للعيادة الخارجية أو الرقد في المستشفى.

الليلة الماضية، ذهب 815 مريضا للعيادة الخارجية مشتبه بهم في كورونا إلى المراكز الطبية، وهو رقم كبير، والآن لدينا 615 مريضا صحتهم متدهوره إذا تجاوزنا من 1000 مريض فسيكون لدينا حالة سيئة. الطاقم الطبي متعب للغاية ويشارك باستمرار منذ 19 فبراير لحد الان. ولم يتم تفريغ أجنحة المرضى المصابين بكورونا (إرنا، 19 تموز).

وفي خراسان الشمالية، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «يموت بعض المرضى بمجرد وصولهم إلى غرفة الطوارئ ، ويموت ما بين 3 إلى 6 أشخاص كل يوم». (وكالة الأنباء الحكومية، 19 أكتوبر).

وفي خراسان الرضوية قال نائب محافظ وقائممقام مدينة تربت حيدرية: «يوم أمس، 18 يوليو، تم تسجيل الرقم القياسي للداخلين إلى المستشفيات من المصابين بكوفيد 19 في مستشفيات هذه المنطقة، مما يدل على أن الوضع لا يزال خطيرًا». (إرنا 19 يوليو).

وفي أردبيل، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «نشهد اليوم الرقم القياسي للوفيات ودخول مرضي كورونا في المستشفيات بمحافظه أردبيل مما يدل على وضع خطير» (وكالة أنباء لقوة القدس الإرهابية -19 يوليو)

وفي إيلام، قال رئيس جامعة العلوم الطبية بالمحافظة: «العدد الإجمالي لمصابي كورونا في المحافظة يبلغ فقط في شهر يوليو / تموز ضعف ما كان عليه في الأشهر الأربعة الماضية (من مارس إلى يونيو)... حتى الآن، 991 من العاملين الصحيين والطبيين والموظفين وغيرهم من الوظائف في المحافظة أصيبوا بكورونا ... »(عصر إيران، 18 يوليو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

19 يوليو(تموز) 2020