728 x 90

إجمالي عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران يتجاوز 120100 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

في خضم تفشي كورونا، روحاني وبدلا من تقديم المساعدة

للكادحين والعمال للتعويض عن عدم العمل،قام بابتزاز المواطنين

بذريعة كورونا ويقرر غرامات قدرها يتراوح بين 50 ألف و مليون تومان

حريرجي نائب وزير الصحة: الوضع في طهران تعدى فوق الأحمر والأزمة من حيث انتشار فيروس كورونا. عدد الداخلين إلى المستشفيات بسبب كورونا في طهران أكثر من المتعافين بنسبة 175 بالمائة (تلفزيون النظام 9 اكتوبر)

نائب رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران: منذ 20 يوما كان اتجاه الإصابة في طهران أكثر بمراحل من الاتجاه في البلاد وكان لدينا 961 حالة رقد في يوم واحد (وكالة أنباء ايلنا 10 اكتوبر)

مستشفى مسيح دانشوري: أعداد الداخلين إلى المستشفى كثيرة جدا ووضعنا عدة كرفانات لاستخدام المرضى فيها الاوكسيجن بشكل وقتي (تلفزيون النظام 10 اكتوبر)

جامعة العلوم الطبية في كرمانشاه: جميع الأسرّة في العناية المركزة مشغولة بالمحافظة ونحن بحاجة إلى المزيد من الأسرّة في العناية المركزة (وكالة أنباء قوة القدس 10 اكتوبر)

جامعة العلوم الطبية في نيشابور: مع تسجيل اختبار ايجابي لـ75 ساكن في بيت رعاية كبار السن، فإن الوضع في مستشفيات نيشابور تعدى فوق الأزمة (موقع آخر خبر 9 اكتوبر)

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عصر يوم السبت 10 اكتوبر 2020

أن عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران تجاوز 120100 شخص.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خراسان رضوی ۹۰۵۰ شخصًا، وفي خوزستان ۷۶۴۳، وفي اصفهان ۶۱۳۴، وفي مازندران ۵۵۵۲، وفي لرستان ۵۲۵۳، وفي كیلان ۴۷۷۱، وفي آذربایجان الشرقية ۴۱۹۸، وفي كلستان ۳۴۶۶، وفي سیستان و بلوجستان ۳۴۶۱، وفي آذربایجان الغربية ۳۲۸۷، وفي البرز ۳۲۸۰ ، وفي فارس ۳۱۸۱، وفي کرمانشاه ۲۶۳۳، وفي خراسان الشمالية ۲۰۸۹، وفي سمنان ۱۸۴۱، وفي کرمان ۱۸۳۵، وفي یزد ۱۶۰۶، وفي هرمزكان ۱۵۹۰، وفي مرکزي ۱۵۷۰، وفي زنجان ۱۱۳۳، وفي جهارمحال و بختیاري ۹۱۲، وفي خراسان الجنوبية 874 شخصًا.

وفي الوقت الذي أصبح وضع انتشار كورونا في معظم مناطق البلاد فوق الأحمر ومتأزمًا وأن العمال والكادحين يضطرون اثر سياسات الملالي الإجرامية إلى الذهاب للعمل لكسب لقمة عيش ويتعرضون للفيروس، شرح روحاني اليوم في لجنة مكافحة كورونا خطة النظام لابتزاز المواطنين وقال: «فور أن يشعر المرء بأنه مصاب فلايجوز له أن يخرج من الحجر الصحي.

لكل مرة من المخالفة يتم تغريم الشخص 200 ألف تومان وإذا لم يرتدي الشخص القناع يتم تغريمه 50 ألف تومان.

ومن واجب قوى الأمن الداخلي والباسيج ومراقبينا ومفتشينا تسجيل مواصفات الأفراد. على المخالفين إيداع مبلغ الغرامة خلال اسبوعين في الحساب الذي تعلنه وزارة الصحة وإذا لم يقم بإيداعه سيتم الانتقاص من حسابه.

وإذا لم يطبق أصحاب المشاغل البروتوكولات سيتم تحذيره في الوهلة الأولى وسيتم تغريمه 300 ألف تومان في الوهلة الثانية، وفي الوهلة الثالثة يتم تغريمه مبلغ مليون تومان وفي المرحلة الرابعة يتم ختم متجره بالشمع الأحمر.

وإذا لم يرتدي سائق التكسي القناع فيتم تغريمه 100 ألف تومان، وإذا أركب مسافرا بدون قناع سيتم تغريمه 20 ألف تومان لكل راكب».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

10 اكتوبر (تشرين الأول) 2020

المزيد من البيانات