728 x 90

إجراءات قمعية واعتقال شباب في مدينة ألشتر

إجراءات قمعية واعتقال شباب في مدينة ألشتر
إجراءات قمعية واعتقال شباب في مدينة ألشتر

اعتقلت القوات القمعية عددا كبيرا من أهالي قرية كهمان التابعة لمدينة ألشتر عقب مداهمة وحدات من الشرطة الخاصة أمس أهالي القرية وإصابة العشرات من الشبان والشابات في القرية.

واحتج الأهالي أمس على قطع أشجار الجوز من قبل عناصر النظام الذين هاجموا المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع والرصاص. وفي الوقت نفسه، قطعت القوات القمعية طريق كهمان وأرسلت تعزيزات إلى المنطقة. كما حاولوا منع انتشار أخبار هذه الجرائم من خلال تعطيل وسائل الاتصال.

يقال إنه خلال رحلته الأخيرة إلى لرستان، أصدر كبير الجزارين إبراهيم رئيسي رئيس السلطة القضائية أمرًا بتكثيف الإجراءات ضد الأشخاص الذين كانوا يدافعون عن أنفسهم وعن أشجارهم وحصيلة عملهم.

في غضون ذلك، وخوفًا من انتشار الاحتجاجات، عقد صباح اليوم اجتماع طارئ وفق إيرنا 29 أبريل بحضور إمام الجمعة في ألشتر وقائد فيلق المدينة ونائب منطقة سلسله ودلفان في مجلس شورى النظام، والمدعي العام ورئيس العدلية.

وقال موسوي إمام صلاة الجمعة: "الإجراءات المتخذة في منطقة كهمان تمت الموافقة عليها من قبل مجلس الأمن ومن أجل حماية الموارد الوطنية ... تصرفات اليوم حيال أحباءنا في قوات الأمن الخدومة غير مقبولة. المدعي العام والقضاء نفذا القانون. لقد جمعناكم معا لاسترضاء الشرطة".

وقال قائد الحرس في مدينة ألشتر، يوسف وند وفق ما ورد في وكالة أنباء إيرنا اليوم إن "أعمال اليوم قام بها بعض الأشخاص لاغراض سيئة بهدف إلحاق الضرر بالنظام، وهو الأمر الذي أدينه بشدة".

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

29 أبريل/نيسان 2021