728 x 90

أوكرانيا: بيانات الصندوقين الأسودين تؤكد اعتراضا غير قانوني لطائرة أسقطتها إيران

الطائرة المنكوبة
الطائرة المنكوبة

كييف (رويترز) - قال يوهيني ينين مساعد وزير الخارجية الأوكراني على تويتر يوم الجمعة إن تحليل البيانات التي جرى تفريغها من الصندوقين الأسودين لطائرة أوكرانية أسقطتها إيران في الثامن من يناير كانون الثاني الماضي تؤكد حقيقة حدوث اعتراض غير قانوني للطائرة.

وأضاف أن كييف تتوقع وصول وفد إيراني في الأسبوع المقبل لإجراء محادثات.

قال مجلس سلامة النقل في كندا يوم الخميس إن فريقا دوليا يفحص الصندوقين الأسودين للطائرة انتهى من التحليل الأولي للبيانات في فرنسا.

وكتب ينين على تويتر ”ممتنون لجميع الشركاء الذين ساعدوا في تقريب هذه اللحظة. تم تحليل وفك تشفير الصندوقين الأسودين لطائرة الرحلة بي إس752 بنجاح. ويؤكد تحليل البيانات حقيقة الاعتراض غير القانوني للطائرة“.

وأسقطت قوات الحرس طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية وهي من طراز بوينج 737 بعدما استهدفتها في وقت توتر شديد مع الولايات المتحدة. وأسفر الحادث عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا.

وكان أقارب ضحايا الطائرة قد طلبوا المشاركة في عملية قراءة الصندوق الأسود لهذه الطائرة، كما أنهم يعارضون إدارة النظام الإيراني لهذه التحقيقات.

وشدد أقارب الضحايا على أن القانون الدولي ليس عادلا؛ لأنه يعطي دور إدارة التحقيق للحكومة الإيرانية التي تسببت في إسقاط الطائرة.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأوكراني إنه من السابق لأوانه إلقاء اللوم على "الخطأ البشري" في إسقاط الطائرة الأوكرانية، وإن العديد من الأسئلة ما زالت دون إجابات.

وكان الرئيس الأوكراني، فلاديمير زلينيسكي قد أعلن في فبراير (شباط) الماضي، أن بلاده غير راضية عن قيمة التعويض الذي عرضته إيران.

وفقًا لـ CBC كندا (3 يوليو)، فإن الملف الصوتي لمدة 91 دقيقة للمدير العام للتحقيق في الحوادث الجوية لمنظمة الطيران الوطنية مع أحد أفراد عائلة ضحايا الطائرة الأوكرانية يُظهر أن سماء طهران ظلت مفتوحة خلال هجوم قوات الحرس التابعة للنظام الإيراني على القواعد الأمريكية حتى لا ينكشف هذا الهجوم.
يحتوي هذا الملف المسجل على محادثة بين حسن رضايي فر، مدير عام هيئة التحقيق في الحوادث الجوية التابعة للنظام، وعضو من أسر الضحايا في 6 مارس / آذار.

يوضح وكيل النظام في المحادثة أن إغلاق سماء طهران يمكن أن يؤدي إلى الكشف عن هجوم صاروخي على القواعد الأمريكية في العراق. وجاءت الهجمات ردا على مقتل قاسم سليماني.

كما قالت السيدة مريم رجوي ، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، في 11 كانون الثاني/ يناير 2020: «هذه هي واحدة من الجرائم الكبيرة التي ارتكبتها الفاشية الدينية والتي لا يسامحها الشعب الإيراني ولاينساه