728 x 90

أنشطة أعضاء معاقل الانتفاضة وأنصارمجاهدي خلق في المدن الإيرانية – 13-15مايو 2019

  • 5/18/2019

لايزال أعضاء معاقل الانتفاضة وأنصار مجاهدي خلق يوسعون نطاق نشاطاتهم بتدمير مظاهر القمع والتجسس وإملاء جدران المدن الإيرانية من المنشورات والكتابات الخطية التي تشير إلى عزمهم على النضال المستدام ضد نظام الملالي المشؤوم وبهذا يرسلون رسالة الأمل لمستقبل خال من الظلم والاضطهاد الذي يمارسه نظام ولاية الفقيه وعملائه والتابعين له. وسيستمر هذا الدرب حتى إسقاط هذا النظام العائد لعصور الظلام وستأخذ عملية إسقاط النظام وتيرة متسارعة يوميًا.

العاصمة طهران:

لصق مناضلو معقل الانتفاضة رقم 752 منشورًا كبيرًا يحمل صورة لزعيم المقاومة ومقتطف تصريحات له بشأن تصنيف قوات الحرس بعنوان: « تصنيف قوات الحرس يجب إكماله بتصنيف وزارة المخابرات وبيت خامنئي» وبهذا أرسلوا رسالة إلى الشعب الإيراني بأن قوات الحرس الإرهابية هي الجهاز الرئيسي لقمع المواطنين الإيرانيين فقط.

كما لصق أعضاء معاقل الانتفاضة أرقام 771 -90 -99 كتاباتهم الخطية ومنشوراتهم وبهذا قدموا خامنئي وقوات الحرس الإرهابية المكروهين والمشمئزين لدى المواطنين الإيرانيين باعتبارهما العدوين الرئيسيين للشعب الإيراني. وكتبوا بشعاراتهم ماذا يريدون وماذا لايريدون.

وتشمل الشعارات: (أنا لست من قوات الحرس - الموت لقوات الحرس الإرهابية – التحية لرجوي) و(الحرية والديمقراطية مع مريم رجوي ) و(الموت لخامنئي والتحية لرجوي)

مدينة أردبيل

في حركة جريئة نجح أعضاء معقل الانتفاضة باسم القائد «محمد ضابطي» في مدينة أردبيل استهداف لوحة تحمل صورة بغيضة لخامنئي برش مواد مصبوغة عليها وإخراجها من نطاق الخدمة وبهذا حذروا الأذناب والمجرمين أن هذه بداية هجمات معاقل الانتفاضة و سيكون مستقبلًا أصعب بانتظاركم.

مدينة سبزوار

في الساعات الأولى من صباح يوم 14 مايو 2019 في حركتين جريئتين ضد الخناق تمكن مناضلو معقل الانتفاضة رقم 650 في مدينة سبزوار تدمير لوحتين عائدتين لمركزتجسس وقمع النظام اللاإنساني يدعيان قاعدة الزهراء وقاعدة ثار الله للبسيج برش مواد مصبوغة عليهما ونفذوا ذلك بنجاح تام.

مدينتا قزوين وتبريز

قام أنصارمجاهدو خلق في مدينتي قزوين وتبريز بكتابة شعارات على جدران هاتين المدينتين وبهذا عكسوا في كتاباتهم رسالة المقاومة والصمود للتخليص من قبضة حكومة الملالي بأسرع ما يمكن.

ونلاحظ بمدينة قزوين هذه الكتابة على جدران المدينة: «جزاء هذا النظام سيل من النار» وهذا يشير إلى جانب من تصريحات قائد المقاومة مسعود رجوي لأنصار المقاومة والشباب في إيران والتي تنير طريق الخلاص من هذا النظام.

كما في مدينة تبريز كتب شعاران بحروف ضخمة على جدران المدينة: «رئيستنا للجمهورية مريم رجوي - إيران حرة مع مريم رجوي» وبهذا بشروا بمستقبل حر وأيدوا هذا المطلب أن الشعب الإيراني يكرهون ويشمئزون النظام وما هو طلبهم.

طريق هراز ومحافظتا خراسان الرضوية وخوزستان

دمر أعضاء معقل الانتفاضة رقم 565 لوحة كبيرة في طريق هراز برش مواد مصبوغة عليها وبهذا عكسوا أنه لن يكون لمظاهرالقمع أي مأمن في كل مدينة وشارع وطريق.

كما في محافظة خراسان الرضوية لصق أنصارمنظمة مجاهدي خلق صورة لـ مريم رجوي ورسموا مطالباتهم العادلة بشعار «الموت لخامنئي والتحية لرجوي»

وأما في محافظة خوزستان فقد رفع أنصار مجاهدو خلق كتاباتهم الخطية التي كتب عليها شعارات ضد خامنئي الولي الفقيه العاجز وقواته الحرس الإرهابية وكذلك كتابة على الجدران شعار «جزاء هذا النظام سيل من النار» وبهذا شقوا ظلام الليل وأضاؤوا نورالأمل من أجل غد مشرق.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات