728 x 90

أسعار تذاكر الطيران تضاعفت في إيران

  • 8/11/2018
أسعار تذاكر الطيران تضاعفت في إيران
أسعار تذاكر الطيران تضاعفت في إيران

أكد«حرمت الله رفيعي» رئيس الرابطة المهنية لمكاتب خدمات الرحلة للنظام قائلا: « لحد يوم الأربعاء 8 آب كانت شركات الخطوط الجوية تبيع تذاكرالطيران بالعملة الحكومية بسعر 4400تومان، لكن عندما حرمت من العملة الحكومية قاموا بتحديد سعر 8800 تومان للتذاكر مما أدى إلى زيادة الأسعار بأكثر من الضعف».

أسعار التذاكر بـالدولار سعره 8800 تومان

وأشار وكيل النظام إلى حقيقة أن شركات الطيران الأجنبية في إيران في حركة مثيرللاعجاب أصدرت تعميمًا وارتفعت أسعارعملة الدولار من 4200 تومان إلى 8800 تومان مما أدى إلى ارتفاع أسعار تذاكر الطيران ضعفين وحتى أكثر.

ويقال إنه منذ مساء يوم أمس تم تعطيل نظام حجز التذاكر في العديد من أنظمة خدمات الحجز ، ولا يمكن لأحد تقريبًا شراء تذاكر الطيران الدولية.

وقال «رفيعي» إن الخطوط الجوية الإيرانية ليست في الوقت الراهن في مشكلة خطيرة ولكن بسبب الزيادة في سعر العملة ارتفعت أسعار تذاكر الطيران على الرحلات الداخلية بنسبة 20 إلى 40 بالمائة. في الوقت الحالي، تجاوز سعر التذاكر على الخطوط الخارجية القريبة مثل جمهورية أذربيجان وتركيا وجورجيا ودبي 2 مليون تومان وزاد بنسبة ثلاثة إلى أربعة أضعاف على الرحلات الآسيوية والأوروبية البعيدة.

أسعار الرحلات الداخلية تزيد بنسبة 70٪

أكد « مقصود اسعدي» سكرتيررابطة شركات الطيران قائلا: في حال اعتبارسعر العملة اليومي في 9 أغسطس ارتفعت أسعارالرحلات المحلية بنسبة 70 ٪ وارتفعت أسعار الرحلات الخارجية بنسبة 100 ٪. وذكر أن أكثر من 60٪ من تكلفة شركات الطيران تعود إلى العملة فلذلك على الشركات يجب أن تحصل على العملة من البنوك أو محلات الصيرفة حسب أسعارمنظومة «سنا» إذا زادت تكلفة شركات الطيران.

تغيير سعر العملة حسب لحظات ومشكلة شركات الطيران

واستطرد «أسدي» أن أسعار العملة هذه أصبحت مشكلة بالنسبة لشركات الطيران لأنه سعر العملة في هذه المنظومة يتغير كل لحظة، ولا يمكن للشركات أن تبيع التذاكر حسب سعرالدولار المتغير كل لحظة. ولابد أن يكون هناك سعرثابت في اليوم أو الأسبوع.

وشدد على أن شركات الطيران لم تكن خاضعة للعملات الحكومية ، فهي ليست منطقية. أكثر من 60 بالمائة من تكلفة هذه الشركات هي عملة والآن ليس أمام شركات الطيران خيار سوى زيادة أسعار تذاكر الطيران.

تأثير فرض العقوبات على العملة المتناول في يد شركات الطيران الإيرانية

من ناحية أخرى وبالنظر إلى العقوبات الجديدة المفروضة على صناعة النقل الجوي الإيراني وكذلك العقوبات المفروضة على العملة الأجنبية فإن وصول شركات الطيران إلى قطع غيار الطائرات مكلف للغاية. إن تأخير البنك المركزي على تخصيص العملة لشركات طيران خلال الشهرين الماضيين قد فرض أضرارًا كبيرة على هذه الشركات، ومن المقترح أن يتم إدراج استخدام شركات الطيران بالعملة في قائمة السلع المجموعة الواحدة لاتاحة الفرصة لمزيد من الشرائح بالاستفادة من صناعة النقل الجوي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات