728 x 90

مؤتمر صحفي - أزمة فايروس كورونا في إيران ِأسباب تفشي المرض وانتشاره

  • 3/7/2020
مؤتمر صحفي اونلاین
مؤتمر صحفي اونلاین

ندعوکم للمشارکة ‌إلي مؤتمر صحفي اونلاین حول:

أزمة فايروس كورونا في إيران

أسباب تفشي المرض وانتشاره: تغطية النظام، الخداع، عدم الكفاءة، السرقة والفساد

المقدمة

تم اكتشاف فيروس كورون (COVID-19) لأول مرة في الصين وتم تسجيله في المكتب المحلي لمنظمة الصحة العالمية في ذلك البلد في 31 ديسمبر 2019. وأدى ذلك إلى قلق دولي خطير من تفشي المرض وانتشاره. يبدو أن الفيروس قد احتوى نسبياً في الصين نتيجة للتدابير التي اتخذتها الحكومة. الآن ، أصبحت إيران التي يسيطر عليها رجال الدين المركز العالمي للفيروس.

في وقت كتابة هذا التقرير ، أصيب أشخاص في 74 مدينة في جميع المحافظات الـ 31 في إيران بفيروس كورونا.

إن نطاق انتشار الفيروس ومعدل الوفيات في إيران أكثر اتساعًا وكارثيًا ، إلى حد أنه إذا لم يتم احتواؤه ، فإن مئات الآلاف من الإيرانيين سيكونون عرضة للعدوى والموت نتيجة عدم كفاءة النظام ، ونقص الموارد الكافية لمواجهة الفيروس ونخبة حاكمة فاسدة.

لا تقتصر الأزمة ، بالطبع ، على إيران. ما لا يقل عن 15 بلداً أخرى تتعامل مع المشكلة نتيجة لسفر الإيرانيين إلى هذه البلدان.

الموعد: يوم الأحد 8 مارس 2020

بالتوقيت الاوروبي من 14:45 الى 16:00 مساءا

بالتوقيت مكة المكرمة من 16:45 الى 18:00 مساءا

بث المباشر باللغة العربية عبر موقع : إيران الحرة

https://iranfreedom.org/ar/

ذات صلة:

في هذه الأيام المريرة التي أدى فيها انتشار فيروس كورونا إلى تعريض حياة المواطنين للخطر بسبب الكتمان المتعمّد والتباطؤ الإجرامي للملالي، أدعو جميعكم إلى تضامن وطني لمنع انتشار المرض وحماية أرواح المواطنين، وإبداء المعارضة والاحتجاج ضد هذا النظام المعادي للشعب.

إبقاء المجتمع الإيراني في عتمة من الواقع بخصوص انتشار فيروس كورونا، والامتناع عن اتخاذ أي تدابير لاحتواء كورونا في الوقت المناسب، جاء بناء على أمر من خامنئي حتى يستطيع إقامة مسرحية الانتخابات ومهزلة احتفالهم بمناسبة يوم 11 فبراير (ذكرى الثورة ضد الشاه).

جرائم الملالي في قضية فيروس كورونا هي الوجه الآخر لعملة المجزرة الكبيرة التي ارتكبوها خلال انتفاضة نوفمبر الماضي. عندما تتعرض سلطتهم للخطر فلا يرحمون الصغير والكبير. إن صور الأطفال الذين استشهدوا على يد قوات الحرس في نوفمبر الماضي جرحت ضمير الإنسانية المعاصرة.