728 x 90

أحزاب إيطالية تدعم التحقيقات البلجيكية بشأن مخطط إرهابي ضد المقاومة الإيرانية

  • 7/14/2018
أحزاب إيطالية تدعم التحقيقات البلجيكية  بشأن مخطط إرهابي ضد المقاومة الإيرانية
أحزاب إيطالية تدعم التحقيقات البلجيكية بشأن مخطط إرهابي ضد المقاومة الإيرانية

أصدر وزير الخارجية الإيطالي السابق «جوليو ترتزي» رسالة إلى وزير الخارجية البلجيكي نيابة عن الوفد الإيطالي المشارك في المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية في باريس أعرب فيها عن دعمه لموقف الأخير باتخاذ إجراءات لإبعاد نفسه عن سياسة المساومة حيال النظام الإيراني معبراً عن امتنانه بشأن التحقيقات المنجزة التي أدى إلى الكشف عن عمليات محاولة العمل الإرهابي ضد المؤتمر العام بباريس.

وشارك في مؤتمر باريس وفد إيطالي يضم أكثر من 20 برلمانيًا وأعضاء مجلس المحافظة ورؤساء البلديات ونشطاء حقوق الإنسان وكثير منهم من أعضاء الحزب الراديكالي والرابطة لا «تلمسوا قابيل» ووفد إيطالي قوي بقيادة وزير الخارجية الإيطالي السابق جوليو ترتزي.

وقبض على الدبلوماسي للنظام الإيراني «أسد الله أسدي» عضو في الأعمال الإرهابية السرية للنظام الإيراني في سفارة النظام في فيينا باعتباره العقل المدبر وراء الهجوم ذلك أثناء تحقيقات بشأن محاولة الاغتيال الإرهابي ضد المؤتمر.

إعادة النظر بشأن تواجد عناصر وزارة المخابرات في سفارات النظام الإيراني

لم تكن سياسة المساومة أبداً الطريقة الصحيحة للتعامل مع الأنظمة الاستبدادية. فلذلك على أوروبا أن تقوم بإعادة النظر في سياستها بشأن بإيران، ومن ناحية أخرى، من الضروري إعادة النظر في تواجد عناصر وزارة المخابرات وقوة القدس في سفارة النظام في روما.

رسالة 23 من نواب البرلمان الأوروبي إلى أنغيلا ميركل..

استرداد الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني إلى بلجيكا

وجه 23 عضوًا من نواب البرلمان الأوروبي رسالة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل طالبوا فيها تسليم أسد الله أسدي الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني المعتقل في ألمانيا إلى بلجيكا.

وبعد الكشف عن مؤامرة إرهابية للنظام الإيراني ضد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس، اعتقل دبلوماسي إرهابي للنظام الإيراني باسم أسد الله أسدي في ألمانيا بتهمة إصدار أوامر للهجوم على المؤتمر السنوي للمقاومه الإيرانية وطالبت الحكومة البلجيكية تسليم هذا الدبلوماسي الإرهابي إلى بلجيكا في إطار البحث عن هذه العلاقات.

وفيما يلي نص الرسالة من 23 عضوا في البرلمان الأوروبي إلى انغيلا ميركل:


السيدة أنغيلا ميركل ، المستشارة الألمانية


كما تعلمون، اعتقلت الشرطة الألمانية الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي. ووفق مكتب الادعاء العام البلجيكي إنه اعتقل فيما يتعلق بالخطة الإرهابية للتفجير في مؤتمر المعارضين الإيرانيين الديمقراطيين يوم 30 حزيران في باريس. أسدي الذي يعمل في السفارة الإيرانية في فيينا وبعد تسليم عبوة ناسفة إلى عنصرين في لوكسمبورغ تم اعتقاله بالقرب من آشافن بورغ (ألمانيا) في طريقه إلى النمسا.
وطلبت الحكومة البلجيكية علانية من ألمانيا تسليمه إلى بلجيكا.
لدينا الآن معلومات موثوقة تفيد أن النظام الإيراني وعن طريق الضغط يحاول لانقاذ دبلوماسيه المعتقل بموجب أوامر اعتقال في أوروبا للاشتباه به بالتورط في عمل إرهابي، لكي يعيده إلى النمسا، حيث له الحصانة الدبلوماسية في محاولة من النظام لمنع تنفيذ العدالة.

ووفقا لتقارير صحفية ورأي الخبراء القانونيين، لا تنطبق الحصانة الدبلوماسية على أسدي في هذه الحالة، لأن الجريمة التي صدر أمر الاعتقال بسببها وقعت في البلد الذي ليس لديه حصانة دبلوماسية وعندما ألقي القبض عليه كان خارج حدود النمسا.

يجب أن لا ينتهك سيادة القانون وتنفيذ العدالة، في آي ظرف كان ويجب أن يتم تسليم أسدي الدبلوماسي الإيراني إلى بلجيكا لكي يمثل أمام العدالة في أسرع وقت ممكن.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات