728 x 90

آخر أخبار السيول في إيران –يوم الأربعاء 3 أبريل 2019

  • 4/4/2019

رغم مرور 17يومًا من اجتياح السيول في إيران لايزال بعض المحافظات منها لورستان وخوزستان في جنوب غربي إيران تعاني من السيول المدمرة. وبحسب عضو المجلس البلدي تم غرق «برديس» في الأهواز بالمياه المجاري كما يتم إخلاء مئات القرى المحيطة بأنهار «دز» و«كرخه» و«كارون» في محافظة خوزستان لأن السيول اجتاحتها. وهناك تهديد باجتياح السيول مدينة سوسنغرد بشكل كامل فلذلك يتم إخلاء المدينة من السكان.

وغرقت السيول و الفيضانات معظم القرى في مدينتي شوش ودزفول. ووفقًا لمسؤولي النظام، يحتاج أكثر من 100000 شخص في محافظة خوزستان إلى إعادة توطين طارئ وما زال أكثر من 150،000 شخص محرومين من الحصول على مياه الشرب. وفي محافظة لورستان ما زالت معظم القرى والمدن تعاني من السيول والفيضانات. ولايزال في مدينة سوسنغرد مواطنون يقومون بإنشاء حواجز السيول في سوق المدينة.

ومن جانب آخر اخذ بالازدياد احتجاجات شعبية في مختلف المحافظات ضد النظام وقوات الحرس كما ليل الأربعاء 3 ابريل 2019 بدأت مواجهات مسلحة بين المواطنين في القرى المحيطة بسهل آزادغان وسوسنغرد (الخفاجية) مع عناصر قوات الحرس. سبب المواجهات بين المواطنين وقوات الحرس أن قوات الحرس قامت في منطقة الخفاجية بفتح حواجز السيول التي وضعها المواطنون لحماية مزارعهم أمام السيول. وحاولت قوات الحرس أن لا تتدفق مياه السيول نحو آبار النفط في سهل آزادغان حيث تسيطر قوات الحرس. وفي حركة احتجاجية أخرى بمدينة بل دُختر بمحافظة لورستان احتج مواطنون بمشاعر الغضب والاشمئزاز على زيارة الحرسي محسن رضايي من قادة النظام لمدينة بُل دُختر المنكوبة بالسيول والفيضانات. واليوم قام النظام بإرسال الحرسي «جعفري» قائد قوات الحرس إلى مدينة بل دُختر للسيطرة على الغضب والإستياء الشديد لدى أهالي لورستان بقمعهم وللحيلولة دون اتساع نطاق الاحتجاجات.

في محافظة لورستان، على الرغم من انخفاض حجم السيول والفيضانات ، إلا أن المواطنين في المناطق المنكوبه بالفيضانات والسيول يعانون من الجوع ونقص الإمكانيات مثل أجهزة التدفئة والنظام لم يساعد المواطنين في تلك المناطق رغم كثرة أعماله الدعائية.